Advertisements

آمنة: 80 مليون شجرة تزرعها التنمية المحلية والمحافظات خلال تنفيذ المبادرة الرئاسية

اللواء هشام آمنة
اللواء هشام آمنة
Advertisements

وجه  اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية المحافظات بتشكيل لجان لاستلام الأشجار لامركزيا فى المراكز و الأحياء لسرعة زراعتها وعدم تلفها خلال النقل فى ضوء التكليفات الرئاسية لتنفيذ مبادرة 100 مليون شجرة في إطار بروتوكولى التعاون الذين تم توقيعهما بين وزارة التنمية المحلية و وزارتى الإنتاج الحربى و الزراعة .


وجه اللواء هشام آمنة السادة المحافظين بتشكيل لجان بدءً من الأسبوع الحالى لاستلام الأشجار التى ستوردها الوزارة لكل مركز ادارى أو حى أو مدينة، مشيرا إلى أنه سيتم تسليم الأشجار لامركزيا ، بدلا من تسليمها لكل محافظة بصورة مركزية ، لتقوم بإعادة توزيعها على مراكزها و أحيائها ، و ذلك لسرعة زراعتها و الحفاظ على الأشجار و عدم تعرضها للتلف أثناء النقل .


و أكد اللواء هشام آمنة أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع المحافظات و كافة الجهات المعنية ، للإسراع في تنفيذ المبادرة الرئاسية و التى يتم تنفيذها على مدار 7 سنوات ، اعتبارا من العام المالى الحالى ، و تساهم الوزارة خلالها بزراعة 80 مليون شجرة ، و تستكمل وزارتا البيئة و الإسكان و المجتمعات العمرانية الجديدة ، زراعة 20 مليون شجرة ، وفقا للأعداد  المقررة لكل منها .


و أشار اللواء هشام آمنة أن الوزارة تستهدف خلال العام المالى الحالى زراعة 7,7 مليون شجرة ، منها 5 ملايين شجرة تقوم الوزارة بتوريدها للمحافظات ، اضافة الى 2,7 مليون شجرة تلتزم المحافظات بزراعتها ، لافتا إلى أن المبادرة الرئاسية تستهدف 9900 موقعاً فى أنحاء المحافظات على مساحة تصل إلي  6600 فدان صالحة لتكون غابات شجرية أو حدائق ، و توفير الشتلات الزراعية اللازمة.
 

اقرأ ايضا :- وزير التنمية المحلية يتابع معدلات تنفيذ مشروعات «حياة كريمة» بالشرقية


و أوضح اللواء هشام آمنة أنه بناء على بروتوكولى التعاون التى وقعتهما الوزارة مؤخرا مع وزارتى الإنتاج الحربى و الزراعة لتوريد الأشجار للمحافظات ، فقد تم تحديد نوعيات الأشجار المثمرة و الخشبية التى سيتم توريدها لكل محافظة وفقا لطبيعة المناخ فى كل منها ، لافتا الى أن الوزارتين ستُورد بالنسبة للأشجار الخشبية أنواع الكافور و أكاسيا جلوما و كونو كاربس و كازوارينا و فرشة الزجاج و الماهوجنى ، فيما ستركز الأشجار المثمرة على الموالح و الزيتون و الجوافة و النبق و الرمان ، و سيتم زراعة الأشجار المثمرة فى الحدائق المركزية و العامة و مراكز الشباب و المدارس و الجامعات.


و لفت وزير التنمية المحلية إلى أن وزارة الزراعة حددت نوعيات الأشجار المثمرة و الخشبية و الزينة التى تصلح لكل محافظة ، و أنسب المواعيد للزراعة ، مشيرا الى أن المبادرة تستهدف تحويل المدن المصرية الى مدن خضراء أسوة بمدينة شرم الشيخ ، و تحسين نوعية الهواء الجوى ، و الحد من مخاطر الاحتباس الحرارى ، و الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين ،  و مكافحة فقر الغذاء ، و زيادة الرقعة الخضراء ، و توفير فرص عمل تعمل فى زراعة الأشجار الجديدة ، و تحقيق الاستفادة الاقتصادية للدولة .


و نوه اللواء هشام آمنة إلى اتفاق الوزارة مع وزارة الإنتاج الحربى على توريد 3 ملايين و 750 ألف شجرة خلال العام المالى الحالى لعدد 20 محافظة  هى القاهرة و الجيزة و الإسكندرية و البحيرة و مطروح و المنوفية و كفرالشيخ و دمياط و الدقهلية و شمال وجنوب سيناء و بور سعيد و الاسماعيلية و الشرقية و السويس و سوهاج وقنا والأقصر وأسوان و البحر الأحمر ، موضحا أن وزارة الزراعة ستورد 1,3 مليون شجرة لعدد 7 محافظات هى القليوبية و الغربية و الفيوم و بنى سويف و المنيا و أسيوط و الوادى الجديد.


و طالب اللواء هشام آمنة الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بالتنسيق مع الجمعيات الاهلية النشطة فى مجال تحسين البيئة ، و أعضاء مجلس النواب و القيادات الشعبية و الشباب و المرأة و رجال الأعمال و كافة فئات المجتمع ، للترويج لمبادرة 100مليون  شجرة،  و زراعة الأشجار على الطرق الرئيسية والفرعية و مداخل المدن و القري و الميادين الرئيسية و بنطاق الجهات الحكومية و المدارس و الجامعات ، و التوعية بأهمية الحفاظ على الأشجار المزروعة و رعايتها ، و العائد الاقتصادى الذى سيعود على المحافظات و فرص العمل التى ستوفرها المبادرة الرئاسية.
 

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements