Advertisements

خبراء يحذرون من تفشي فيروس متجمد منذ أكثر من ٤ آلاف سنة

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

كشف علماء أن فيروس قديم، تجمد في التربة الصقيعية في سيبيريا منذ 48500 عام، بات جاهز للتفشي من جديدي في الوقت الذي نعيشه الأن.

الفيروس Pandoravirus yedoma، هو واحد من أصل 7 فيروسات موجودة في التربة الصقيعية، وتجمد آخرها قبل 27000 عام.

نوه العلماء بأن الفيروسات التي يتعرض لها الجليد الذائب، يمكن أن تكون كارثية وتؤدي إلى تفشي أوبئة جديدة، بحسب ما نقلته «ديلي ميل» البريطانية. 

حزب التجمع: الشعب المصري فقد الثقة في البرلمان الأوروبي 

شرح عالم الفيروسات بجامعة إيكس مرسيليا في فرنسا، جان ميشيل كلافيري: «Pandoravirus yedoma هو جنس من الفيروسات العملاقة التي تم اكتشافها لأول مرة في عام 2013، وهو ثاني أكبر حجم فيزيائي من أي جنس فيروسي معروف بعد Pithovirus».

 

يبلغ طول عينة فيروس Pandoravirus yedoma ميكرومترًا واحدًا، وعرضه 0.5 ميكرومتر، مما يعني أنه يمكن رؤيته بالمجهر الضوئي.

 

أوضح «كلافيري» أن عينة فيروس Pandoravirus yedoma موجودة في التربة الصقيعية على ارتفاع 16 مترا أسفل قاع بحيرة في يوكيتشي ألاس في ياقوتيا بروسيا.

 

 

Advertisements


Advertisements