Advertisements

توفى ساجدًا.. أهالي الشرقية يشيعون جثمان طالب طب الأزهر لمثواه الأخير

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

شيع المئات من أهالي قرية كفر الحاج عمر التابعة  لمركز  فاقوس بمحافظة الشرقية جثمان  طالب في كلية الطب جامعة الأزهر فرع أسيوط لقي مصرعi وهو ساجدًا داخل مسكنه قبل ثلاثة داخل مسكنة بمحافظة أسيوط.

 

الطالب الشاب أحمد الشرقاوي ابن قرية كفر الحاج عمر التابعة لدائرة مركز ومدينة فاقوس تبين وفاته قبل نحو ثلاثة أيام على توقيت العثور على الجثمان فيما تبين وفاته ساجدًا إذ كان الجثمان متخذًا وضعية السجود.

اقرأ أيضا|إصابة 4 أشخاص في حادث انقلاب 3 سيارات بالشرقية 

وعمت حالة من الحزن صفحات موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) عقب نبأ وفاة الطالب الشاب، الذي رحل عن دنيانًا قبل نحو ثلاثة أيام، فيما جرى نقل الجثمان إلى مشرحة أحد المستشفيات في محافظة أسيوط، قبل الانتهاء من الإجراءات اللازمة تمهيدًا لتسليمه إلى ذويه لدفن الجثمان في مسقط رأس الأسرة في مقابر قرية كفر الحاج عمر التابعة لدائرة ونطاق مركز ومدينة فاقوس في محافظة الشرقية.

فارق الطالب أحمد الشرقاوي ابن قرية كفر الحاج عمر التابعة لنطاق ودائرة مركز ومدينة فاقوس في محافظة الشرقية الحياة قبل نحو ثلاثة أيام  وذلك داخل مسكنه في نطاق محافظة أسيوط حيث كان يدرس بكلية طب الأزهر بالفرقة السادسة 

المعلومات الأولية أفادت بأن الطالب الشاب قد وافته المنية قبل 3 أيام وحيدًا في مسكنه، إذ كان المتوفى طالبًا في كلية الفرقة السادسة في كلية الطب جامعة الأزهر فرع محافظة أسيوط، وكان يسكن مع اثنين من زملائه، فيما تبين أن رفيقاه في السكن قد سافرا إلى أهلهم قبل أيام من وفاة الشاب وتركاه وحيدًا في المنزل، ولاحظ الجيران رائحة كريهة مُنبعثة من المسكن، وحين عاد أحد زملائه وفتح الباب فوجيء بجثمانه الذي كان في وضعية السجود.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements