Advertisements

الفريق أسامة ربيع: القناة الجديدة قلصت زمن عبور السفن إلى النصف

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أوضح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس أن مشروع قناة السويس الجديدة يعد من المشروعات العملاقة خلال الفترة الراهنة، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسي كان يتابع العمل بها بصورة يومية، وأن تنفيذ المشروع خلال عام بدلًا من 3 أعوام كان مخططا، إذ أن السفن بدأت بالعبور من أول يوم لافتتاحها يوم 6 أغسطس 2015، فهو مشروع زاد من الدخل القومي منذ يومه الأول، وتم رد مبلغ 64 مليار جنيه أودعه المواطنون حبًا في القيادة السياسية وثقة في قناة السويس بالكامل خلال 5 سنوات من أرباح قناة السويس.

وأردف الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن أعداد السفن تجاوزت 22 ألف سفينة بزيادة عن العام 2021قدرها 16 %، موضحا أن هناك ثقة في قناة السويس وقدرتها على التعامل مع كافة المواقف الصعبة.

اقرأ أيضا :الفريق أسامة ربيع: قناة السويس الجديدة قضت على فترات الانتظار

أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أن تقليص مدة عبور السفن في قناة السويس الجديدة من 22 ساعة إلى 11 ساعة بما يعادل 50% من الوقت، جذب العديد من السفن العالمية والتجارية العالمية للعبور من قناة السويس

في ذات السياق ذكر رئيس الهية أن طريق  طريق رأس الرجاء الصالح تستغرق السفن فيه  من 12 إلى 15 يوم زيادة مقارنة بمرورها بقناة السويس، وهو ما يترتب عليه تأخر وصول البضائع ويؤثر على حركة التجارة العالمية، إذا ماتم مقارنته بالمرور في القناة

 وهو ما يؤكد حجم ما وفرته قناة السويس للتجارة العالمية، مشيرًا إلى أن نجاح قناة السويس الجديدة كان متوقع لأنه تم بناء على تخطيط دقيق، إذ كان من المخطط أن يتضاعف عدد السفن بحلول 2023، إلا أن العدد تحقق بحلول 2022.

 

 

Advertisements


Advertisements