Advertisements

وحى القلم

إعجاز المنتخب السعودى

صالح الصالحى
صالح الصالحى
Advertisements

فى‭ ‬مباراة‭ ‬يجدر‭ ‬بالمحللين‭ ‬والنقاد‭ ‬وخبراء‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬التوقف‭ ‬عندها‭ ‬كثيرًا.. ‬ليس‭ ‬بالدراسة،‭ ‬والتحليل‭ ‬فقط‭ ‬وإنما‭ ‬إعجابا‭ ‬بأداء‭ ‬الفريق‭ ‬السعودى‭ ‬الذى‭ ‬أبهر‭ ‬جماهير‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬بأدائه‭ ‬المفاجئ‭ ‬أمام‭ ‬فريق‭ ‬الأرجنتين‭ ‬صاحب‭ ‬المدرسة‭ ‬والتاريخ‭ ‬الطويل‭ ‬فى‭ ‬متعة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭.‬

مباراة‭ ‬تجرى‭ ‬ضمن‭ ‬مباريات‭ ‬كأس‭ ‬العالم ‭ ‬‮«‬قطر‭ ‬‮٢٠٢٢»‬‭ ‬حملت‭ ‬الفرحة‭ ‬للجماهير‭ ‬العربية‭ ‬التى‭ ‬التفت‭ ‬حول‭ ‬شاشات‭ ‬التلفاز‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬ربوع‭ ‬الوطن‭ ‬العربى‭ ‬وأخص‭ ‬ما‭ ‬رأيت‭ ‬وشاهدت‭ ‬من‭ ‬جماهير‭ ‬الكرة‭ ‬المصرية‭ ‬الذين‭ ‬رغم‭ ‬إعجابهم‭ ‬بفريق‭ ‬الأرجنتين‭ ‬ولاعبهم‭ ‬المتميز‭ ‬ميسى‭ ‬إلا‭ ‬أنهم‭ ‬انحازوا‭ ‬للفريق‭ ‬السعودى‭ ‬وظلوا‭ ‬يشجعونه‭ ‬بهتافات‭ ‬وأدعية‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬كانوا‭ ‬فى‭ ‬مدرجات‭ ‬المباراة‭ ‬فى‭ ‬قطر‭ ‬ليتحقق‭ ‬النصر‭ ‬السعودى‭ ‬والفرحة‭ ‬بمعجزة‭ ‬بكل‭ ‬المقاييس‭ ‬وتحويل‭ ‬الهزيمة‭ ‬بهدف‭ ‬فى‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬إلى‭ ‬فوز‭ ‬بهدفين‭ ‬فى‭ ‬الشوط‭ ‬الثانى‭.‬

لم يأت الفوز لأن المنتخب السعودى الأفضل فقط وإنما لما قدمه لاعبو المنتخب السعودى من بطولة ورجولة وروح قتالية عالية وشخصية فرضت نفسها فى الملعب وتكتيك على أعلى مستوى.

هؤلاء اللاعبون الذين هزموا المستحيل بفوزهم المستحق على منتخب الأرجنتين حققوا الحلم العربى وضربوا مثلا لكل العرب نعم نستطيع..

هؤلاء اللاعبون بما قدموه من أداء متميز على مدار مباراة امتدت إلى ١٠٥ دقائق أكدوا أن العرب لا ينقصهم عن غيرهم سوى الثقة بالنفس والإصرار والعزيمة والتحدى.

الإنجاز من وجهة نظرى ليس الفوز فقط وإنما الإصرار والإرادة بتحويل الهزيمة إلى فوز بعدم الاستسلام والتراجع..

فرجال المنتخب السعودى لم يهتزوا بعد أن أحرز منتخب الأرجنتين هدفه الأول فى شباكهم، ولم يتراجعوا خوفا من هزيمة ثقيلة، بل وثقوا فى إمكانياتهم وقدراتهم الفنية والمهارية وآمنوا كل الإيمان بأنهم قادرون على إسعاد ملايين الجماهير العربية فى شتى بقاع الأرض وهاجموا ولعبوا مباراة لن تتكرر..

فمن يصدق أن الفريق الذى خرج مهزوماً الشوط الأول من الأرجنتين يستطيع أن يعود فى الشوط الثانى ويحرز هدفين ويفوز بالمباراة ويقدم واحدة من أجمل المباريات لعباً وفناً وروحاً بأداء بدنى عالٍ.
شكراً لاعبى المنتخب السعودى الرجالة.. شرفتوا الكرة العربية.. ومبروك للأشقاء السعوديين.. فوز مستحق وأداء رائع.

مبروك للمنتخب السعودى الذى أسعدنا وأدخل السرور والبهجة على قلوبنا.
 

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements