Advertisements

توقيع اتفاقية تعاون ثلاثية لإدارة مخلفات المصانع وتعزيز التحول للأخضر بمنطقة السخنة

اتفاقية تعاون ثلاثي لإدارة المخلفات الصناعية والإنشائية لمشروع السخنة 360

خلال توقيع اتفاقية التعاون الثلاثية
خلال توقيع اتفاقية التعاون الثلاثية
Advertisements

شهد وليد جمال الدين رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، توقيع اتفاقية تعاون بين السويدي للتنمية الصناعية وجيوسايكل مصر ولافارچ مصر، بهدف إدارة مخلفات أعمال البناء والبنية التحتية وإدارة المخلفات الصناعية، فور بدء أعمال التصنيع بمشروع "السخنة 360"، داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

يأتي ذلك بما يتماشى مع أهداف المنطقة الاقتصادية لتحفيز ودعم مشاريع التنمية المستدامة والتحول الأخضر وخاصة مع تدشين أولى مشروعات الهيدروجين الأخضر بالمنطقة.

وتهدف الاتفاقية إلى إدارة مخلفات مصانع المستثمرين بالمنطقة الصناعية، وتقديم مواد البناء الصديقة للبيئة سواء من الأسمنت أو الخرسانة، ويعد هذا التعاون الواعد خطوة كبيرة وضرورية في تحقيق التحول الأخضر دعمًا للتوجهات القومية والعالمية بهذا الصدد.

وعقب التوقيع، صرح وليد جمال الدين رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، بأن المشروع يمتد إلى مساحة تبلغ 10 مليون متر مربع لتلبية جميع احتياجات المصنعين والمستثمرين، حيث يقع المشروع على مساحة 5.7 مليون، بالمنطقة الصناعية بالسخنة، كما تبلغ المساحات الطبيعية والخضراء به بنحو 700 ألف متر مربع، مؤكداً أن المشروع يعمل على محورين أساسيين وهما توطين وتصدير الصناعات من ناحية وتعزيز الاستدامة البيئية من ناحية أخرى، حيث سيتم إدارة و التخلص من مخلفات المصانع والإنشاءات بأحدث وأكثر الطرق العالمية أمانًا للبيئة.

من جانبه، قال المهندس محمد القماح، الرئيس التنفيذي لشركة السويدي للتنمية الصناعية، أن هذا التعاون من شأنه دعم رؤية الاستدامة الخاصة بمشروع "السخنة 360"، والذي يحقق معادلة العائد الاستثماري الجذاب مع التأثير الإيجابي على المجتمعات والبيئة المحيطة، كما يتبنى الجانب البيئي ويساهم في مبادرات الحياد الكربوني والانبعاثات الصفرية؛ وهي من أهم أهداف التنمية المستدامة تماشيًا مع رؤية مصر 2030 واستراتيجية الطاقة 2035."

اقرا ايضا :رئيس اقتصادية قناة السويس: الاستثمار في قطاع الوقود الأخضر يخدم العالم

وأكد المهندس أدهم المهدي، المدير العام لشركة جيوسايكل مصر، على تفعيل دور الشركة في التحول للأخضر والحد من التلوث البلاستيكي والأثر الكربوني، وذلك بمساندة القطاعات الصناعية المختلفة في تبني آليات آمنة ومستدامة لإدارة و التخلص الصحيح من مخلفاتهم الصناعية لبيئة أفضل، مما يعود بالنفع على الاقتصاد المصري ويساهم في تحويل مصر إلى مركز إقليمي للتعامل المستدام مع المخلفات.

وأشار إلى أنه فور اكتمال مشروع "السخنة 360"، ستعمل الشركة على التعاقد مع مصانع المنطقة لإدارة والتخلص الأمن بيئيًا لمخلفات الصناعية المختلفة، من خلال ثلاث محطات فرز، ومنصة معالجة مسبقة مشتركة، فضلاً عن مرافق التخلص المشتركة النهائية في أفران الأسمنت في لافارچ.

وفي هذا الصدد، أعرب چيمي خان، الرئيس التنفيذي للافارچ مصر، عن سعادته بتوقيع هذا التعاون المثمر مع شركة السويدي للتنمية الصناعية، قائلاً: "نؤمن في لافارچ مصر بأهمية دورنا في بناء مدن مستدامة، من خلال حلولنا لمواد البناء المبتكرة والصديقة للبيئة، انطلاقاً من استراتيجيتنا المرتكزة على محاور رؤية مصر 2030، والتي تتوافق مع استراتيجية الشركة، والتي ستقدم حلول البناء المستدام لكافة المصانع بالمشروع سواء منتجات الأسمنت صديقة البيئة، وكذا الأساسات للمشروع من الخرسانة الصديقة للبيئة والتي تقلل من الانبعاثات الكربونية.

 

 

Advertisements


Advertisements