Advertisements

ملك المغرب يُشيد بـمشروع لنقل الغاز النيجيري لأوروبا عبر بلاده

ملك المغرب محمد السادس
ملك المغرب محمد السادس
Advertisements

أثنى ملك المغرب، محمد السادس، اليوم الإثنين 7 نوفمبر، على مشروع خط أنابيب الغاز المقرر إقامته بين بلاده ونيجيريا بهدف تغذية غرب أفريقيا وأوروبا، في ظل منافسة شديدة مع الجزائر، أكبر مصدر للغاز الطبيعي في القارة.

وصرح العاهل المغربي، في خطاب مساء الأحد بمناسبة الذكرى الـ 47 للمسيرة الخضراء، بأنه يعتبر الخط أكثر من مشروع ثنائي بين البلدين، نظرًا للأهمية الخاصة للشركة مع دول غرب القارة.

اقرأ أيضًا: مقتل 18 شخصًا خلال اشتباكات بين رعاة ومزارعين في نيجيريا

وأضاف محمد السادس، أنه يريد للخط أن يكون مشروعًا استراتيجيًا يعود بالفائدة على منطقة غرب أفريقيا كلها، والتي يتجاوز تعداد سكانها 440 مليون نسمة، حسبما أفادت وكالة "الغرب العربي للأنباء" المغربية.

وتابع محمد السادس: "أنه بالنظر للبعد القاري لأنبوب الغاز، فإننا نعتبره أيضًا مشروعًا مهيكلًا يربط بين أفريقيا وأوروبا، كما نشيد بدعم المؤسسات المالية الإقليمية والدولية، التي عبرت عن رغبتها في المساهمة الفعلية في إنجازه".

ووقع البلدان في الرباط في منتصف سبتمبر، مُذكرة تفاهم حول مشروع أنبوب الغاز الذي يربط نيجيريا بالمغرب مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، تشارك موريتانيا والسنغال أيضًا في المشروع.

ويبلغ طول مشروع أنبوب غاز نيجيريا المغرب 6000 كيلومتر، ومن المقرر أن يمر عبر 13 دولة أفريقية على طول ساحل المحيط الأطلسي عند اكتماله، وسيمد دولا غير ساحلية هي النيجر وبوركينا فاسو ومالي بالغاز، ولم تعلن الخطة الزمنية لإتمامه بعد.

ووفقًا للبيانات المعلنة، سيتيح المشروع نقل أكثر من 5000 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي إلى المغرب، ومن ثم سيربط مباشرة بخط أنابيب المغرب أوروبا وشبكة الغاز الأوروبية، ستتراوح تكلفته بين 20 و25 مليار دولار.

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements