Advertisements

لافروف: بيان زيلينسكي يخلق مخاطر باستخدام أسلحة دمار شامل

  وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
Advertisements

صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الجمعة 7 أكتوبر، بأن أوكرانيا تخلق مخاطر باستخدام أسلحة دمار شامل، وظهر ذلك في بيان زيلينسكي الذي دعي فيه لتوجيه ضربة وقائية على الأراضي الروسية.

تصريحات لافروف جاءت في لقاء عبر الفيديو خلال اجتماع لحزب "روسيا الموحدة"، مضيفا أن موسكو تحذر واشنطن من الدعم المتهور لكييف والتورط في الصراع.

وأشار لافروف إلى أن أوكرانيا تخلق مخاطر مرتبطة باستخدام أسلحة الدمار الشامل، وهذا يتضح من تصريح فلاديمير زيلينسكي بشأن "الضربة الاستباقية" لحلف شمال الأطلسي على روسيا.

اقرأ أيضًا: زيلينسكي: علينا الانتصار على روسيا

وتابع لافروف، قائلا: "لا يمكننا أن نتجاهل في صمت تلك المناقشات التي تزايدت باستمرار في الآونة الأخيرة بشأن الاستخدام المحتمل للأسلحة النووية، ولا سيما في هذا الصدد، لا يمكننا التغاضي في صمت عن الإجراءات المتهورة لنظام كييف، والتي تستهدف في التسبب في مخاطر استخدام أنواع مختلفة من أسلحة الدمار الشامل".

وأضاف قائلا: "بالأمس، دعا زيلينسكي أسياده الغربيين إلى توجيه ضربة نووية استباقية ضد روسيا، وبذلك قدم للعالم كله دليلا آخر على التهديدات التي تأتي من نظام كييف وتحييد العملية العسكرية الخاصة".
وأن محاولات مساعدي زيلينسكي للادعاء بأنه يقصد شيئا آخر هي محاولات سخيفة، حيث أعلن في يناير الماضي عن رغبة أوكرانيا في امتلاك أسلحة نووية.

يذكر أن زيلينسكي، تحدث في معهد "لوي" في أستراليا عبر رابط فيديو، قائلا إن الناتو يجب أن يشن ضربات "استباقية" على روسيا، وألا "ينتظر الضربات النووية الروسية". في وقت لاحق، أوضح السكرتير الصحفي لزيلينسكي، سيرجي نيكيفوروف، أنه لم يدعو إلى استخدام الأسلحة النووية ضد روسيا الاتحادية، لكنه كان يقصد فرض عقوبات وقائية.
 

Advertisements

 

 

 


Advertisements