Advertisements

بايدن: أشعر بخيبة أمل من قرار أوبك بلس وأدرس الخيارات

الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن
Advertisements

عبر الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الخميس 6 أكتوبر، عن خيبة أمله بشأن الخطط التي أعلنتها دول أوبك+ لخفض إنتاج النفط، وقال إن الولايات المتحدة تدرس البدائل المتاحة لديها.

ووافقت مجموعة أوبك+ على تخفيضات حادة في الإنتاج أمس الأربعاء، لتقلص الإمدادات في سوق تعاني بالفعل من شح المعروض، مما يزيد احتمال ارتفاع أسعار البنزين قبل انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة المقررة في نوفمبر والتي يدافع فيها الديمقراطيون بزعامة بايدن عن أغلبيتهم في مجلسي النواب والشيوخ.

وردا على سؤال بشأن قرار أوبك+، قال بايدن للصحافيين في البيت الأبيض "نبحث البدائل التي قد تكون لدينا".

وتابع قائلا "هناك الكثير من البدائل. لم نحسم أمرنا بعد".

وأضاف بشأن قرار أوبك+ "لكنه مخيب للآمال".

وفي أول رد فعل أميركي، قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جون كيربي: "علينا أن نكون أقل اعتمادا على نفط دول أوبك+وباقي المنتجين".

وفي سياق متصل، قالت الرئيس التنفيذي لشركة Crystol Energy كارول نخلة، في مقابلة مع العربية، إن قرار أعضاء أوبك بلس بتخفيض الإنتاج بواقع مليوني برميل يومياً إيجابي على أسعار النفط.

وأوضحت الرئيس التنفيذي لشركة Crystol Energy، أن قرار خفض الإنتاج لن يؤثر على الولايات المتحدة اقتصادياً ولكن تأثيره على شعبية الرئيس جو بايدن وحكومته.

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements