Advertisements

أميركي يسبح في مياه الإعصار «ساعه إلا ربع» لينقذ والدته

كارين والدة جوني لودر
كارين والدة جوني لودر
Advertisements

سبح جوني لودر، نصف ميل في مياه الفيضانات لإنقاذ والدته الغارقة بعد أن رفضت إخلاء منزلها في مواجهة إعصار إيان.

وذلك بعدما قررت والدة جوني لودر، كارين التي تبلغ من العمر 86 عاماً، عدم مغادرة منزلها في مقاطعة نابولي بولاية فلوريدا قبل أن يصل إيان إلى اليابسة، مع سرعة رياح 150 ميلاً في الساعة.

وقالت كارين: «عندما ضرب الإعصار فلوريدا هذا الأسبوع، كان عمق المياه في المنزل أكثر من (91 سم)، كان بإمكاني الذهاب إلى ملجأ، لكنني لم أعتقد أن الأمر سيكون بهذا السوء»، وذلك ما صرحت لموقع سكاي نيوز.

وأضافت كارين «أن الماء كان يصل إلى كرسيها المتحرك، ما اضطرها لطلب المساعدة من ابنها».

واستغرق الأمر من جوني 45 دقيقة من السباحة، مع العديد من المركبات العائمة بجانبه، في مياه الفيضانات، للوصول إلى منزل السيدة لودر، وبعد ٣ ساعات تمكن من دفعها إلى بر الأمان على كرسيها المتحرك، بمساعدة ابنه، تم نقل السيدة لودر إلى المستشفى بعد إصابتها بالتهابات، لكن ابنها قال: «لقد تم علاجها، إنها في سرير مريح، إنها جيدة».

ارتفاع طلبات الإعانة الأمريكية

Advertisements

 

 

 


Advertisements