Advertisements

نقابة الإسكندرية تدافع عن المتهمة بالتسبب في وفاة «إيمان وسجدة»

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

أصدرت نقابة الصيادلة بالاسكندرية برئاسة الدكتور محمد أنسي الشافعى بيانا حول واقعة وفاة الطفلتين "إيمان و ساجدة محمد النجار" بعد حصولهم على حقنة بصيدلية بمنطقة مينا البصل بالاسكندرية 


قال البيان إن النقابة تقدم خالص العزاء لاسرتهما ولجميع أهالينا ، وسعيًا من نقابة صيادلة الاسكندرية لإظهار الحقيقة كاملة دون مزايدة ، فإن النقابة وبعد متابعة تحريات المباحث وتحقيقات النيابة الجارية في الواقعة والتى شملت روشتات الطبيب، وفوارغ الحقن ، وكاميرات المراقبة بالصيدلية  تبين بانه تم صرف الحقنتين بناءً على روشتة الطبيب ووفقًا للجرعة المذكورة بالروشتة.


كما تم صرف المضاد الحيوى المطلوب مادة "سيفوتاكسيم" للطفلة الأولى كما بروشتة الطبيب المعالج، و هو أمر مثبت بفوارغ الحقن و كاميرات الصيدلية.


كما ان صاحبة الصيدلية أوضحت بنفسها لوالدة الطفلتين عدم توفر الحقنة المطلوبة للطفلة الثانية ووجود مثيل لها بنفس المادة الفعالة، فذهبت والدة الطفلتين للبحث عنها خارجًا، ثم عادت إلى الصيدلية وطلبت من الصيدلانية إعطاء الحقنة، مع العلم بعدم كتابة "اختبار حساسية" على الروشتة، كما أنه غير مدرج بالنشرة الداخلية للدواء.


كما تبين أن من قامت بإعطاء الحقنة هي عاملة ( بكالوريوس كلية التمريض) وهي ذات خبرة كافية لإعطاء الحقن.


و اوضحت النقابة فى بيانها ان النقابة تتواجد مع الزميلة و تطمئن الزملاء على حسن المعاملة معها داخل قسم شرطة مينا البصل و ذلك انتظاراً لتحقيقات النيابة و تقرير الطب الشرعي


و طالبت النقابة فى نهاية بيانها  وزارة الصحة و هيئة الدواء باستصدار قرار بوقف ضرب الحقن فى الصيدليات العامة أو تقنينه بأى شكل بما يضمن سلامة المرضى وحماية الصيادلة ، ورفع ما تتعرض له الصيدليات من ضغوط كبيرة في هذا الشأن، رغم وجود محرقة سنون داخل الصيدلية كشرط من شروط ترخيص الصيدلية.

اقرأ أيضا| مهرجان الإسكندرية السينمائي يحتفل بالنجمة المصرية الأمريكية نورا أرماني

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements