Advertisements

تصريحات «فتاة المعادي» بعد الحكم بحبس والدها |فيديو

 نورا فتاة المعادي صاحبة أول حكم بحبس والدها
نورا فتاة المعادي صاحبة أول حكم بحبس والدها
Advertisements

كشفت نورا، فتاة المعادي، صاحبة أول حكم بحبس والدها، تفاصيل قصتها أنه بعد ولادتها بـ6 أشهر قام والداها بتركها مع جدها وزوجته، مشيرة إلى أنه مع أول خلاف حدث بين جدها ووالدها بسببها كانت في عمر 8 سنوات.

اقرأ أيضا|تفاصيل حبس والد «فتاة المعادي» بتهمة الاعتداء على ابنته| فيديو

وقالت "نورا" خلال حوارها، ببرنامج "يحدث في مصر" المذاع على قناة "MBC مصر"، إن والدي كان يضغط على جدي ليحصل على بعض الأموال أو الممتلكات عن طريق أخذي للخارج، وأن والدي تنازل عن الجنسية المصرية.

وتابعت: "بعد وصولي لعمر 17 عامًا، قام والدي بسحب ملفي من الجامعة من أجل إجباري للعيش معه في اليابان،  والدي اعتدى عليا بالضرب وجرجرني لغاية السفارة اليابانية".

وأضافت:" جدي أدرك مدى خطورة والدي، ولذلك قام بالحصول على حق حضانتي رسميًا وحصل على حق الولاية التعليمية، ولم يكتفي بذلك وقام بكتابة ثلث ممتلكاته لي".

وكانت فضائية "العربية"  نشرت تقريرًا عن حبس أب بتهمة حجز وضرب ابنته في قضية "فتاة المعادي"، موضحة أن الفتاة تدعى نورا طالبة جامعية عمرها 23 عامًا.

وأوضح التقرير أن الفتاة والدتها كورية الجنسية ووالدها مصري، وبعد ولادتها بأشهر، وقعت خلافات بينهما، ما أدى إلى حدوث الطلاق وحينها ترك الأب ابنته مع جدها في مصر ليتكفل بتربيتها ورعايتها، وقام والدها بإجبارها على دخول كلية الطب باليابان.

Advertisements

 

 

 


Advertisements