Advertisements

رئيس جهاز العبور: إنشاء مجمع ورش لصيانة السيارات وأسواق للباعة الجائلين

عبد الرؤوف الغيطي
عبد الرؤوف الغيطي
Advertisements

أعلن المهندس عبد الرؤوف الغيطي رئيس جهاز مدينة العبور، عن إنشاء مجمع لورش صيانة السيارات بالاشتراك مع المجتمع المدني، يضم 38 ورشة للحرفيين داخل المدينة، موضحا أنه سيتم البدء في تسليهم خلال شهر أكتوبر الجاري، لافتا إلى أنه قد تم إقامة أسواق الخير لتوفير أماكن للباعة الجائلين لممارسة أنشطتهم، وذلك في إطار التصدي لظاهرة الباعة الجائلين، بعد رفع مدينة العبور شعار مدينة بدون مخالفات.

وذكر الغيطي في مداخلة هاتفية لبرنامج "اللي بنى مصر" مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على "راديو مصر" في حلقة خاصة احتفالا بذكرى انتصارات أكتوبر 49 والحديث عن المدن الجديدة التي سميت تيمنا بهذا الحدث العظيم أن العبور تبلغ مساحتها 13 ألف فدان، ويمكن ان نطلق عليها مدينة صناعية سكنية خضراء، تحتوي على 1100 فدان متنزهات، وتقع بين محورين هامين الإسماعيلية وطريق بيلبيس القاهرة الصحراوي، الذي يمتاز بحركة وتردد مسافرين كثيفة جدا، ويوجد بها مناطق صناعية، توفر الآلاف من فرص العمل.

إقرأ أيضا: رئيس جهاز مدينة العبور: مشروع لإقامة ورش لصيانة السيارات

وكشف عن أنه تم تطبيق تجربة رائدة في المرور، وهي دورية راكبة على العجل الكهربائي.

وصرح "الغيطي" أنه تم تدشين عدد من خطوط المواصلات الجديدة لربط الأحياء الداخلية للمدينة ببعضها، كما سيتم قريبا عمل خطوط مواصلات جديدة خارجيا لربط المدينة بالمحافظات المجاورة، وذلك بعد قيام وزارة النقل باستلام موقف المواصلات الإقليمي لتشغيله، وخلال الفترة القادمة سيكون هناك عدد كبير جدا من خطوط المواصلات التي تسهل على المواطنين الحركة الترددية داخل المدينة وخارجها.

وأضاف أنه تم توفير خط مواصلات بالتعاون مع وزارة النقل، لربط سكان المدينة بخط lrt الذي قام الرئيس بافتتاحه في الفترة السابقة، معلنا أنه قد تم تقديم خدمة مجانية لمدة شهر تنتهي 30 أكتوبر الجاري بمناسبة افتتاح المونوريل.

وفي إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المدن قبل موسم الأمطار في فصل الشتاء، شدد الغيطي على أنه قد تم اتخاذ إجراءات عاجلة، حيث تم عمل صيانة شاملة على البنية الأساسية للصرف الصحي، كما تم تزويد 700 بلاعة جديدة في أماكن لم تكن متوفرة بها، بالإضافة إلى زيادة خطوط الانحدار لاستيعاب الأمطار، مع رفع منظومة الصرف داخل المحطات، وعمل صيانة وقائية لرفع الكفاءة لتكون جاهزة للتشغيل في حالة الطوارئ، بالإضافة إلى صيانة كافة المعدات والكساحات والأجهزة المستخدمة في مثل هذه الظروف.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements