Advertisements

الولايات المتحدة والنرويج تختبران محركا نفاثا في إطار برنامج تطوير الأسلحة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أعلن البنتاجون أن الولايات المتحدة والنرويج أجرتا اختبارا ناجحا لمحرك نفاث يعمل بالوقود الصلب في إطار مشروع مشترك لتطوير الأسلحة فرط الصوتية.

وأشار البنتاغون إلى أن التجارب جرت في 17 و18 سبتمبر الماضي، واعتبرت العمليتان ناجحتين، حيث "تم تحقيق سرعة عالية تفوق سرعة الصوت، قبل أن توقف المحرك النفاث عن العمل بعد استهلاك وقوده، وسقط الجهازان في المياه.


ويشار إلى أن إطلاق الجهازين الطائرين تم من ميدان في جزيرة أندويا شمال غربي النرويج.

يذكر أن المشروع الأمريكي النرويجي المشترك لتطوير أسلحة فرط الصوتية وعالية السرعة وبعيدة المدى THOR-ER انطلق في عام 2020.

وأكد البنتاغون إتمام المرحلة الأولى من المشروع التي كانت تتضمن تصميم التقنيات النفاثة بشكل مشترك واستعراض عملها.

Advertisements

 

 

 


Advertisements