Advertisements

بمناسبة عيد المعلم

التعليم: إعلان بشرى سارة لتحسين أحوال المعلمين

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم
Advertisements

تزامنًا مع موعد الاحتفال العالمي بعيد المعلم، تسعى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بقيادة الدكتور رضا حجازي، الإعلان عن مفاجأة سارة للمعلمين لتحسين أحوالهم المادية، من خلال حوافز جديدة ستطلقها الوزارة للمعلمين.

فلم تقتصر محاولات وزارة التربية والتعليم على إعادة هيبة المعلم وتعزيز دوره في المجتمع من خلال  ملصقات داخل فصول وفناء المدارس ودواوين الإدارات والمديريات التعليمية لتحثهم على احترام المعلم وإعادة هيبته بين الطلاب وأولياء الأمور، بل تسعى وزارة التعليم حاليًا لإعادة هيبة وكرامة المعلم داخل المجتمع من خلال تحسين أحواله المادية والاجتماعية بإطلاق برامج جديدة متميزة له.

مصادر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كشفت لـ"بوابة أخبار اليوم"، السعي الدائم من الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم لتحسين أحوال المعلمين، وإعادة هيبتهم داخل المجتمع، وذلك من خلال إطلاق الوزارة برنامجين جدد لتحسين أحوال المعلم المادية والمعيشية من خلال ما يسمى ببرنامج " أنا المعلم ".

وأشارت المصادر أن برنامج ،" أنا المعلم" عبارة عن تسجيل نقاط للمعلمين وفقًا لكفاءتهم في آداء عملهم، ثم يتم تحويل هذه النقاط إلى برنامج يسمى،" سند معلم " يمنح المعلم من خلاله تخفيضات كبيرة مخصوصة للمعلمين عند شراء احتياجاتهم من الأسواق المصرية كالسلع والأجهزة الكهربائية والملابس، وكلما زادت نقاط المعلم ستزيد قيمة سند المعلم في برنامج أنا المعلم، وبالتالي سيستفيد المعلم ماديا بشكل أكبر.

وكان قد أكد الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة سوف تطبق خلال الفترة القادمة، حوافز للمتميزين من المعلمين الذين لديهم مهارات وأفكار خارج الصندوق لتشجيعهم على مزيد من التقدم والتطور، وهذا ما يحدث في المدارس الدولية مثل مدارس النيل مطالبًا المعلمين ببذل المزيد من الجهد للحصول على الحوافز والمكافأت، مشيرًا إلى أن الوزارة ستتوسع في التجارب الناجحة طبقا لتوجيهات القيادة السياسية مثل المدارس اليابانية والنيل ومدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا. 

 

 

اقرأ أيضا | «التعليم: توجيهات بإخلاء أي مدرسة تعاني من خلل في المباني»

Advertisements

 

 

 


Advertisements