Advertisements

الزواج أو الحرب.. قائد أوغندي يطلب «يد» رئيسة الحكومة الإيطالية مقابل 100 بقرة

رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة وقائد القوات البرية الأوغندية
رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة وقائد القوات البرية الأوغندية
Advertisements

تلقت رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة جورجيا ميلوني عرضا طريفا ومغريا، للزواج من قائد عسكري أوغندي، حيث عرض عليها 100 بقرة من أفضل الأنواع المعروفة في بلاده من فصيلة «نكور» مهراً للزواج منها.

وقدم قائد القوات البرية الأوغندية موهوزي كايينرجابا، وهو نجل الرئيس الحالي يوري موسيفيني والمرشح الأبرز لخلافته، عرض الزواج الذي قد لا يعدو المزاح من خلال عدة تغريدات على «تويتر».

وبدأ كايينرجابا تغريداته بالتساؤل «كم بقرة تعطيها لرئيسة وزراء إيطالية القادمة؟» ليجيب هو عن السؤال بالقول «سأعطيها 100 بقرة من نوع (نكور) على الفور! لكونها شجاعة وصادقة!» قبل أن يتابع في تغريدة أخرى «لقد عينت صديقي العزيز السفير الإيطالي لدى أوغندا ماسي ماتسانتي وسيطاً للزواج katerarume. لا أعرف ماذا يطلق عليه في الإنجليزية. سوف يتفاوض في مهر العروس».

ثم هدد كايينرجابا في تغريدة لاحقة بغزو إيطاليا من أجل محو الإهانة التي ستلحق به إذا ما تم رفض عرضه، لكنه سارع إلى حذفها لتجنب أي صدام ديبلوماسي، وفق حساب قناة الجزيرة على «تويتر»، وأبقى عرض الزواج في انتظار رد جورجيا ميلوني.

وقد انتشرت تغريدات الجنرال الأوغندي على نطاق واسع في إيطاليا، وقوبلت بسخرية وترحاب من قبل المعارضين لليمين الإيطالي الذي تمثله ميلوني. فمن المغردين من قال إنها مستعدة متسائلا عن موعد التبادل، ومنهم من سأله عما إذا كان لا يزال مقتنعا بإجراء المفاوضات، فيما قوبل العرض بتجاهل تام من الزعيمة اليمينية.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements