Advertisements

قصة سيدة من بني سويف تعثر على أسرتها بعد غياب دام 45 عامًا | صور

تحية عويس «الأم»
تحية عويس «الأم»
Advertisements

ربما يبدو الأمر دربا من الخيال عندما تلتقي ابنة بأمها وأشقائها بعد فراق دام 45 عامًا، هذا ما شهدته مدينة الفشن جنوبي محافظة بني سويف، عندما استقلت رضا القطار وكان عمرها وقتئذ 5 أعوام وهي تلهو بجوار والدتها التي كانت تجلس لتبيع الخضار بجوار شريط السكة الحديد، وفجأة انطلق القطار واختفت معه الطفلة، حتى جاء اليوم الموعود لتلتقي الطفلة التي أصبحت الآن أم ولديها 5 أبناء، بأسرتها.

اقرأ أيضا | وكيل تعليم سوهاج يطمئن على صحة مدير المدرسة المُعتدَّى عليه في طابور الصباح

تعود تفاصيل القصة عندما كانت تلعب وتلهو الطفلة الصغيرة "رضا" بجوار والدتها الحاجة "تحية عويس"، والتي كانت تجلس تبيع الخضار بجوار شريط القطار، وفجأة دون سابق إنذار اختفت، وظلت الأسرة تبحث عنها لسنوات، معتقدين تعرضها للغرق في ترعة الإبراهيمية، حتى فقدت الأسرة الأمل ومات والدها بعد عام من اختفاء نجلته حزنا على فقدانها، حتى ظهرت نجلتهم على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وهي تبحث عن أسرتها، ليصل الخبر لأفراد أسرتها الذين تواصلوا معها، وتحققوا من صحة كلامها ليلتقوا بنجلتهم من جديد، ويعود شمل الأسرة التي ذاقت مرارة الفراق، والحرمان لسنوات طويلة.

تقول الحاجة تحية عويس: «كانت "رضا" نجلتي تلعب بجواري وأنا ببيع خضار على السكة الحديد، واختفت بعدها، فبحثنا عنها في كل مكان لمدة 3 سنوات حتى فقدنا الأمل، إلا أن قلبي كان دائمًا يخبرني أنها ما زالت موجودة، وقد جاءتني في منامي كثيرا لتخبرني أنها على قيد الحياة، حتى فوجئت منذ ساعات قليلة بشقيقي "كامل" يخبرني بأن البعض أخبروه أن هناك سيدة بنفس مواصفات ابنتي "رضا"، على الفيس بوك تبحث عنا، وقالت أسمي وأسماء أشقائها كاملة، ولم أصدقه وقتها، حتى جاءت إحدى جيراننا لتخبرنا بنفس الكلام أيضًا».
 
وتابعت: "فتواصلنا معها والتي تبين أنها تقيم في الأقصر ومتزوجة ولديها 5 أبناء، ووصفت لنا علامات في جسمها مثل حرق قديم في الجانب الأيمن من جسدها وهي طفلة، وحكيت لي تفاصيل الغياب أنها استقلت القطار من الفشن في بني سويف و"كانت فاكراه لعبة"، حتى وصلت إلى ملوي بالمنيا، وهناك مكثت قرابة الـ 9 أعوام ثم انتقلت إلى الأقصر، وهناك احتضنتها إحدى الأسر وكبرت وترعرعت وتزوجت وأنجبت 5 أبناء، ورغم مرور كل هذا الوقت إلا أنها ظلت تبحث عنا حتى علمنا بذلك، تواصلنا معها، وسنستقل القطار ونذهب لها الأقصر في القريب العاجل. 

Advertisements

 

 

 


Advertisements