Advertisements

البنك الدولي: ركود متوقع في أوروبا الشرقية مع تعطيل روسيا إمدادات الطاقة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

توقع البنك الدولي استمرار ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا حتى عام 2025 على الأقل، مع استمرار قطع إمدادات الطاقة الروسية الذي يمكن أن يسبب ركودًا في شرقي أوروبا ووسط آسيا عام 2023 حسبما ذكر موقع قناة العربية .

وشهدت أسعار النفط ارتفاعا تخطى الـ 5% ويعد بذلك أكبر ارتفاع له منذ يوليو الماضي، حيث أدت التخفيضات المحتملة في إنتاج تحالف «أوبك+» إلى زيادة المخاوف من ضيق الإمدادات في المستقبل.

وتوقع البنك أن ينكمش اقتصاد أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى بنسبة 0.2%، في عام 2022، على أن يعود إلى نمو ضعيف بنسبة 0.3%، في عام 2023 بسبب الآثار غير المباشرة للحرب في أوكرانيا.

وقال البنك إنه يتوقع الآن انكماش الاقتصاد الأوكراني 35%، في عام 2022 ، تحسنًا عن توقعات الانكماش البالغة 45%، في وقت سابق من هذا العام.

وقالت نائبة رئيس البنك الدولي لأوروبا وآسيا الوسطى، آنا بييردي:"أوكرانيا لا تزال بحاجة إلى دعم مالي هائل مع احتدام الحرب بلا داع وكذلك من أجل الانتعاش ومشاريع إعادة الإعمار التي يمكن البدء فيها بسرعة ".

 

 

إقرأ أيضاً

 

أسعار الغاز في أوروبا تقفز بحدة.. أزمة الطاقة تشتد

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements