Advertisements

مقتل المغني التركي «Onur Şener» ذبحًا بسبب أغنية

المغني التركي أونور شينير
المغني التركي أونور شينير
Advertisements

 

ضجت السوشيال ميديا العالمية منذ ساعات قليلة بسبب خبر مقتل المغني التركي أونور شينير Onur Şener على يد 3 أشخاص في أنقرة.

ونُقل جثمان أونور شينير، إلى مسجد عصمت أوولتورك في مقبرة سيبيتشي أسري، بعد صلاة الجنازة عليه.


وتصدر اسم أونور عناوين الصحف التركية والعالمية بعد أن تم الكشف عن سبب مقتله بقطع في الرقبة وهو جدل حدث في أحد الأماكن بأنقرة عندما طِلب منه غناء أغنية لم يكن يعرفها فرفض مما تسبب في مقتله ذبحًا بكوب زجاجي على يد ثلاثة أشخاص.

جاء الحادث إلى كيدانا في مكان ترفيهي في حي تشايولو بمنطقة جانكايا الليلة الماضية، الفرقة التي حضرت المكان طلبت أغنية من أونور الذي كان على خشبة المسرح في ذلك الوقت، فقال أنه لا يعرف الأغنية ولا يعزفها، بعد ذلك بدأ ثلاثة أعضاء من المجموعة في مجادلة لفظية معه، وتحول النقاش إلى معركة قتالية. 

وصف باتوهان إسكي أوغلو، صديق أونور الحدث البشع بهذه الكلمات: "لقد جئنا إلى هنا لتناول العشاء في تلك الليلة، كانت مجرد بداية الحدث، أولاً خرجت مجموعة، ثم كان هناك جدال، سمعنا صوت كسر الزجاج، وسقط  أونور على الأرض في تلك اللحظة غارقًا في دمه وحاولوا إيقافه وقطع شريانه وجاءت الشرطة واعتقلت عدة أشخاص". 

 موسيقار تركي يبلغ من العمر 45 عاماً ومن مواليد 1977، لديها ابنة، نجح في مسابقة O Ses Türkiye واشتهر بغناءه لأغنيته المعروفة "Show Must Go On" وقام بعمل دويتو مع Hadise. 

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements