Advertisements

«حمام الملح» لعلاج التهاب الجيوب الأنفية والزكام

حمام الملح
حمام الملح
Advertisements

يعتبر حمام الملح للتخلص من السموم بطريقة طبيعية للمساعدة في إزالة السموم من الجسم، يتم إذابة مكونات مثل ملح إبسوم "كبريتات المغنيسيوم" والزنجبيل والزيوت الأساسية في ماء دافئ في حوض الاستحمام، يمكنك النقع لمدة 12 دقيقة إلى ساعة في المرة الواحدة.

أحد الاستخدامات الممكنة لحمام التخلص من السموم هو علاج الزكام، ومع ذلك ، فإن الأدلة محدودة حول فوائد حمامات التخلص من السموم لنزلات البرد، قد تساعد حمامات التخلص من السموم في بعض أعراض البرد عن طريق تهدئة الجسم وتخفيف آلام العضلات، لكن النتائج "ستختلف من شخص لآخر، نقلًا عن موقع "هيلثي لاين الطبي. 

ويعتبر الجيوب الأنفية هي الفراغات بين العظام في الوجه حيث يمر الهواء وحيث يصب سائل يسمى المخاط في الأنف، التهاب الجيوب الأنفية شائع جدًا، إنه شعور يشبه إلى حد كبير نزلة برد، مع انسداد أو سيلان في الأنف وصداع.

عندما تتورم بطانة الجيوب الأنفية على الإطلاق، فإن التورم يتعارض مع التدفق الطبيعي للمخاط، يمكن أن يملأ المخاط المحاصر الجيوب الأنفية، مما يسبب إحساسًا غير مريح بالضغط ويوفر بيئة ممتازة لنمو البكتيريا المسببة للعدوى.

يعني التهاب الجيوب الأنفية الحاد أن العدوى تتطور بسرعة "على مدى بضعة أيام" وتستمر لفترة قصيرة، تستمر العديد من حالات التهاب الجيوب الأنفية الحاد لمدة أسبوع أو نحو ذلك، ولكن ليس من غير المعتاد أن تستمر لمدة 2-3 أسابيع "أي أطول من معظم نزلات البرد".

أعراض التهاب الجيوب الأنفية:

- انسداد أو سيلان الأنف، إذا كان أنفك ينتج مخاطًا أخضر أو ​​أصفر ، فمن المحتمل أنك مصاب بعدوى بكتيرية، ألم وحنان في الوجه "بالقرب من الجيوب المصابة"، قد تشعر بألم نابض يزداد سوءًا عندما تحرك رأسك، وألمًا في الأسنان أو ألمًا في فكك عند تناول الطعام.

- حرارة عالية.

- حمام الملح لعلاج التهاب الجيوب الأنفية والزكام :

يمكن أن يسبب احتقان الجيوب الأنفية والبرد الكثير من الانزعاج والمعاناة، لذلك ، من الأفضل معرفة بعض العلاجات المفيدة قبل تفاقم الحالة. 

الاحتقان والسعال والصداع هي أعراض تعوق يومكِ، لكن هناك علاج طبيعي يمكن أن يساعد في اختفاء هذه الحالة تمامًا، وهي استخدام أملاح الاستحمام، تساعد أملاح الاستحمام في تخفيف الاحتقان والسعال والصداع.

ما هي أملاح الاستحمام؟

أملاح الاستحمام هي نوع من المنتجات التي يمكنك إضافتها إلى ماء الاستحمام لمساعدتكِ على الاسترخاء، عادة ما تكون مصنوعة من ملح إبسوم، وهو نوع من المعادن يمكن أن يكون مفيدًا لصحتك.

تتوفر أنواع مختلفة من أملاح الاستحمام في السوق، ويمكنكِ استخدامها لأغراض مختلفة، يستخدمها بعض الناس للمساعدة في تخفيف آلام العضلات، بينما يستخدمها آخرون للاسترخاء وإزالة السموم من أجسادهم.

أنواع أملاح الاستحمام لعلاج الجيوب الأنفية:

إذا كنتِ تعاني من أعراض البرد والجيوب الأنفية، فقد تكون أملاح الاستحمام علاجًا مفيدًا، هناك ثلاثة أملاح استحمام رئيسية: 

- ملح إبسوم وملح البحر الميت وصودا الخبز، لكل نوع من أنواع الملح فوائد مختلفة يمكن أن تساعد في تخفيف الاحتقان والسعال والصداع.

- ملح إبسوم: 

يتكون ملح إبسوم من كبريتات المغنيسيوم، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف الاحتقان والسعال والصداع.

- ملح البحر الميت:

 ملح البحر الميت غني بالمعادن، بما في ذلك المغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم، يمكن أن تساعد هذه المعادن في تهدئة الجهاز التنفسي وتقليل الاحتقان.

صودا الخبز: 

يمكن أن تساعد صودا الخبز في معادلة حمض المعدة وتقليل الاحتقان.

لاستخدام أملاح الاستحمام لتسكين البرد والجيوب الأنفية ، أضيفي كوبين من الملح إلى حمام دافئ وانقعيه لمدة 20 دقيقة، يمكنكِ أيضًا صنع محلول ملحي عن طريق خلط كوب واحد من الملح مع ثمانية أونصات من الماء. تغرغري بالمحلول لمدة 30 ثانية عدة مرات في اليوم.

 تساعد أملاح الاستحمام في تهدئة أعراض نزلات البرد أو التهاب الجيوب الأنفية، مثل الاحتقان والسعال والصداع، يمكن أن تساعد أيضًا في تحسين الدورة الدموية وتقليل الالتهاب.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن لأملاح الاستحمام أن توفر الراحة من آلام العضلات، عند دمجها مع علاجات البرد والجيوب الأنفية الأخرى، مثل استنشاق البخار أو جهاز الترطيب.

إذا كنتِ تعاني من نزلات البرد أو التهاب الجيوب الأنفية ، ففكري في إضافة أملاح الاستحمام إلى خطة العلاج، يمكنك إيجاد أملاح الاستحمام في معظم متاجر الأطعمة الصحية أو عبر الإنترنت.

نصائح يجب وضعها في الاعتبار أثناء استخدام أملاح الاستحمام للبرد والجيوب الأنفية:

أولاً، تأكد من قراءة التعليمات الموجودة على العبوة بعناية، من المفترض أن تستخدم بعض أملاح الاستحمام في أحواض الاستحمام العادية، بينما يستخدم البعض الآخر في حمامات القدم.

ثانيًا، لا تستخدمي الكثير، ابدأي بالكمية الموصى بها وقومي بزيادته إذا كنتِ بحاجة إلى ذلك.

ثالثًا، انتبهي لما تشعر به بشرتكِ بعد استخدام المنتج، إذا شعرتِ بالجفاف أو التهيج، توقفي عن استخدامه، أخيرًا، لا تنسي شرب الكثير من الماء قبل الاستحمام وبعده.

Advertisements

 

 

 


Advertisements