Advertisements

بريطانيا تلغي قرار خفض ضريبة الدخل على الأثرياء

بريطانيا
بريطانيا
Advertisements

تراجعت بريطانيا، اليوم، الإثنين، عن قرارها خفض ضريبة الدخل على الأثرياء، بعد 10 أيام فقط على الإعلان عن موازنة أثارت الفوضى في الأسواق وانتقادات حادة على وقع ارتفاع كلفة المعيشة.

وفي اليوم الثاني من المؤتمر السنوي لحزب المحافظين الحاكم، كتب وزير الخزانة كواسي كوارتينج في تغريدة إنه "لن يمضي قدمًا" في إلغاء أعلى معدل لضريبة الدخل البالغة 45 بالمئة، مضيفًا أنها باتت مصدرًا "لتشتيت الانتباه".

اقرأ ايضا:"ذا تايمز": بريطانيا قد تعلن "حالة الطوارئ لإمدادات الغاز"

يأتي هذا الإعلان في أعقاب غضب واسع النطاق من الخطط، بما في ذلك من أعضاء في البرلمان في حزب المحافظين الحاكم بزعامة رئيس الوزراء ليز تراس.

وكانت أقرت بريطانيا خطة تخفيضات ضريبية كبيرة لتعزيز النمو الاقتصادي، والتي كانت ستفيد الأغنياء أكثر بكثير من ملايين الأشخاص ذوي الدخل المنخفض.

جاء ذلك بعد أن أعلنها وزير المالية البريطاني، كواسي كوارتنج، عن مجموعة كبيرة من التخفيضات الضريبية، بما في ذلك إلغاء أعلى سعر يدفعه أصحاب الدخول الأعلى، وتخفيضات في الرسوم المدفوعة على مشتريات المنازل.

وتقدر وزارة الخزانة البريطانية أن التخفيضات ستمحو 45 مليار جنيه إسترليني (48 مليار دولار) من الإيرادات الحكومية السنوية على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وهذا أكبر تخفيض ضريبي منذ نصف قرن، وفقا لمعهد الدراسات المالية.

وأقرت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، بأنه كان عليها "أن تعد بشكل أفضل" لخطة التخفيض الضريبي، لافتة إلى أن المملكة المتحدة ستتعرض لكارثة اقتصادية إذا لم تتحرك لوقف تباطؤ النمو.

وحسب وكالة “رويترز” للأنباء، أضافت تراس أن البلاد تمتلك خطة طويلة المدى لإصلاح الاقتصاد البريطاني، موضحة أنه كان ينبغي عليها بذل المزيد من أجل "تمهيد الأرضية" بشكل أفضل لمحاولة تقليل رد فعل السوق، الذي شهد انخفاض الجنيه الإسترليني إلى مستويات قياسية وارتفعت تكاليف الاقتراض الحكومي.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements