Advertisements

«مرصد الكهرباء»: 32 ألفا و 800 ميجاوات أقصى حمل متوقع مساء اليوم 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أعلن مرصد الكهرباء بجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، أن الزيادة الاحتياطية في الإنتاج اليوم الأحد 
 الموافق 2 من شهر أكتوبر الجاري، تبلغ نحو 12 ألفا و 300 ميجاوات. 

وأشار المرصد إلى أنه لم يتم أمس السبت خفض أي أحمال سواء عن طريق الفصل الإجباري أو تخفيف أحمال بالتنسيق مع المشتركين.

وذكر المرصد في نشرته اليوم، أن الحمل الأقصى المتوقع مساء اليوم يبلغ نحو 32 ألف و 800 ميجاوات، مقابل 32 الف و 500 ميجاوات الحمل الأقصى مساء أمس، كما أشار الجهاز إلى أن الحمل الأدنى بلغ أمس نحو 24 ألفا و 654 ميجاوات.

ونوه المركز القومي للتحكم بأن مؤشر حالة الحمل ظَهر اليوم باللون الأخضر وهذا يعني أن (الاستهلاك أقل من الإنتاج) منذ منتصف الليل، وكان قد ظهر أمس باللون الأخضر طوال اليوم.

 ويذكر أنه لم يتم تخفيف أحمال منذ شهر يونيو لعام 2015، ولم يعد يتم قطع التيار بسبب عدم توفر الكهرباء.

الجدير بالذكر أن مرصد الكهرباء التابع لوزارة الكهرباء  يصدر نشرته اليومية لخدمة عدد من الأهداف وعلى رأسها ترشيد استهلاك الكهرباء وهو ما يعني تحقيق الاستخدام الأمثل لموارد الطاقة الكهربائية، حيث أنه عبارة عن مجموعة من الإجراءات التي تؤدي إلى خفض استهلاك الطاقة.

ومن ناحية أخري أكد مصدر بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن معدل استهلاك المواطن من الطاقة الكهربائية ينخفض مع بداية أشهر الشتاء وانتهاء أشهر الصيف وانخفاض درجات الحرارة وعدم الحاجة إلى تشغيل مكيف الهواء وأجهزة التبريد التي تعتبر سببا رئيسيا في ارتفاع فواتير استهلاك الكهرباء الشهرية. 

 موضحا أن قيمة الفاتورة تعتمد على نمط الاستهلاك اليومى للمشترك ووعيه بأهمية الاستخدام الأمثل للأجهزة الكهربائية وترشيد الاستهلاك.

وأكد المصدر أنه لا سبيل غير اتباع طرق ترشيد الاستهلاك والاستخدام الأمثل للطاقة الكهربائية لتجنب ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء الشهرية، لافتا إلى أن ترشيد الاستهلاك لا يعني عدم الاستخدام وإنما يعني حسن الاستخدام.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements