Advertisements

الشرطة الإندونيسية: معظم القتلى سقطوا بسبب تدافع الجماهير خلال المباراة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

 

قالت الشرطة الإندونيسية في تصريحات لوكالة رويترز، إن معظم حالات الوفاة التي حدثت خلال أحداث الشغب التي شهدتها مباراة كرة القدم في ملعب كانجوروهان في مالانج، حدثت بسبب تدافع الجماهير داخل الملعب.

وكانت وسائل إعلام إندونيسية، قد أفادت مساء السبت 1 أكتوبر، بمقتل 127 شخصا وإصابة 180 آخرين خلال أعمال شغب خلال مباراة كرة قدم.

وبحسب موقع صحيفة (Detik) تسببت أعمال الشغب في ملعب كانجوروهان في مالانج في مقتل 127 شخصا من بين أنصار نادي أريما، من بينهم شرطيان.

وقال رئيس شرطة جاوا الشرقية، نيكو أفينتا، للصحفيين إن "127 شخصًا لقوا مصرعهم، اثنان منهم من أفراد الشرطة"

وأضاف، أن 34 شخصًا لقوا حتفهم في الملعب، بينما توفي الآخرون في المستشفى في أثناء عملية الإنقاذ.

وبحسب الإعلام الإندونيسي، بدأت الفوضى عندما اقتحمت الجماهير الملعب بعد خسارة فريقهم أمام بيرسيبايا

اقرأ أيضا: تفاصيل أعمال الشغب في نهائي دوري أبطال أوروبا.. فيديو

Advertisements

 

 

 


Advertisements