Advertisements

مونديال قطر| ماذا تعرف عن خبز البوليتو.. أغرب حكايات كأس العالم نسخة 1970

كأس العالم نسخة 1970
كأس العالم نسخة 1970
Advertisements

أيام قليلة تفصلنا عن الحدث الأكبر والأبرز الذي يترقبه عشاق الساحرة المستديرة، انطلاق بطولة كأس العالم "مونديال قطر 2022"، في نسختها الـ 22، خلال الفترة من 20 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر المقبلين.

واستكمالاً لمشوار طويل من القصص التي يجسدها التاريخ على مدار 92 عامًا، نسترجع أبرز القصص الغريبة والملهمة والتي كانت وغيرها من الحكايات سببًا في جعل كأس العالم هو البطولة الأضخم والأكثر متابعة بين مختلف البطولات الدولية الأخرى.

وخلال هذه الجولة، سندور بين أغرب حكايات أجواء كأس العالم نسخة عام 1970، التي أقيمت في المكسيك، وتوّج بها منتخب البرازيل للمرة الثالثة في تاريخه.

لكن رحلتنا هذه المرة لن تتناول تفاصيل بطل لكأس العالم، أو حتى الوصيف، لكن سندور بآلة الزمن حتى نصل إلى "مباراة القرن"، تلك التي جمعت بين منتخب ألمانيا ونظيره إيطاليا في نصف نهائي كأس العالم 1970.

وعانى المنتخب الألماني طويلًا حتى نجح في معانقة ذهب كأس العالم في مونديال 1974، في النسخة التي استضافتها ألمانيا عقب نسخة المكسيك 1970 مباشرة.

وكانت للقيصر فرانز بيكنباور على وجه التحديد لحظات فارقة واستثنائية في تلك النسخة من المونديال، لكن هناك لحظة لن تغيب عن ذاكرته أبدًا كانت مليئة بالألم والوجع في نصف نهائي البطولة، ما جعلها تجسد تاريخًا جديدًا وملحمة استثنائية صاحبت مشواره في الملاعب.

سر خبز البوليتو وحلوى الليمون 

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في كأس العالم 1970، تقسيم المنتخبات الـ 16 المشاركة في المونديال إلى 4 مجموعات "جغرافيًا"، وتحديدًا بعدما هدد منتخب المغرب بالانسحاب إذا تواجد في المجموعة ذاتها مع الكيان الصهيوني.

ما جعل منتخب ألمانيا يتواجد في المجموعة الرابعة رفقة منتخب المغرب وكذلك منتخبي بيرو وبلغاريا.
حسم منتخب ألمانيا تأهله من تلك المجموعة بعد الفوز في المباريات الثلاثة، ليتأهل كأول المجموعة، إلى دور ربع النهائي، وهناك تواجه مع منتخب إنجلترا.

وبالرغم من أن الإنجليز تقدموا بهدفين في مباراة ربع النهائي، إلا أن فرانز بيكنباور سجل هدفًا لتقليص الفارق ومن ثم أسهم في تسجيل هدفين آخرين، ليتفوق الألمان في النهاية بنتيجة 3-2 في الأشواط الإضافية.

لكن ما ندور حوله في تلك القصة، هي مباراة القرن التي جمعت بين ألمانيا وإيطاليا في دور نصف النهائي، وما حدث مع فرانز بيكنباور خلالها تحديدًا.

في مباراة غريبة للغاية، لم يستطع لاعبو منتخبي ألمانيا وإيطاليا خلالها التأقلم مع درجات الحرارة المرتفعة للغاية في ذلك التوقيت، حتى انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

لجأ حكم المباراة إلى الأشواط الإضافية، لكن ما حدث في الاستراحة التي حصل عليها لاعبو المنتخبين يبدو أن تأثيره كان له مفعول السحر.

وفقًا لرواية "لوثيانو بيرنيكي" في كتابه الشهير "أغرب الحكايات في تاريخ المونديال"، فإن عددًا من النّدل دخلوا أرضية الملعب وهم يحملون صينية فخمة وضعوا على واحدة “خبر البوليتو” وتم تقديمه إلى لاعبي منتخب إيطاليا.

بينما قدم النّدل للاعبي منتخب ألمانيا قطع من حلوى الليمون وكانت تحمل شكل الهلال، وتناول الجميع قطع الحلوى وخبز البوليتو في شغف ونهم كبيرين.

5 أهداف في ربع ساعة

ما حدث في الأشواط الإضافية، من مباراة المنتخبين الكبار، جعل الجميع مشدوهًا من هول الصدمة، فقد أطلقت على تلك المباراة "مباراة القرن"؛ حيث قام المنتخبان بتسجيل 5 أهداف في ربع ساعة فقط.
تقدم "جيرد مولر" لصالح منتخب ألمانيا في الدقيقة 94، لتصبح النتيجة 2-1، لكن ثنائي منتخب إيطاليا "تارشيزيو بورجنيتش" و"جيجي ريفا" صنعا ريمونتادا مبهرة للطليان في الدقيقتين 98 و104، لتصبح النتيجة بذلك 3-2.

وعاد جيرد مولر مجددًا لتعديل الأمور في الدقيقة 110، وسجل هدفًا لتصبح النتيجة 3-3، لكن "جاني ريفيرا" كان له الكلمة الأخيرة بعدما سجل هدفًا لمنتخب إيطاليا بعد دقيقة واحدة فقط من هدف مولر 111، لتنتهي المباراة لصالح "الأتزوري" بنتيجة 4-3.

"مباراة القرن".. نصب تذكاري 

بعد اللحظات الماراثونية التي شهد عليها ملعب "الأزتيكا" الذي استضاف مباراة ألمانيا وإيطاليا، تم وضع نصب تذكاري مصمم على شكل لوحة معدنية تحمل عنوان “مباراة القرن” لشكر المنتخبين على تلك المباراة المبهرة، والتأكيد على أن هنا وطأت أقدام أساطير ألمانيا وإيطاليا ومن هنا سجل التاريخ ما يُعرف الآن بمباراة القرن.

أكمل الطليان حتى المباراة النهائية التي خسروها أمام منتخب البرازيل، أما منتخب ألمانيا فقد خاص مباراة تحديد صاحب المركزين الثالث والرابع، ضد أوروجواي، وحسمها الألمان بهدف نظيف.. لكن تلك المباراة لم تشهد تواجد فرانز بيكنباور.. فماذا حدث؟

"بيكنباور" وخلع في الكتف

وفي خلال اللحظات الحاسمة من المباراة، أي قبل الـ 90 بدقائق، لا تزال النتيجة تشير بالتعادل الإيجابي 1-1 بين المنتخبين، ما يعني الذهاب إلى أشواط إضافية.

لكن الكارثة التي واجهت منتخب ألمانيا، أن مدرب المانشافت قد استنفذ جميع التبديلات الخاصة به نهائيًا، قبل أن يحدث تدخل عنيف جدًا بين أحد مدافعي إيطاليا وفرانز بيكنباور!

أدى ذلك التدخل العنيف إلى تعرض "بيكنباور" لإصابة قوية "خلع في الكتف"، ولأن منتخب ألمانيا كان قد أنهى كل تبديلاته لم يوافق "بيكنباور" على مغادرة الملعب إطلاقًا.

وبسبب استكمال المباراة لأشواط إضافية، تم إسعاف فرانز بيكنباور عن طريق محاولة تثبيت كتفه الأيمن داخل أرضية الملعب، في الوقت الذي كان لاعبو منتخبي ألمانيا وإيطاليا يتناولون خبز البوليتو وحلوى الليمون للترطيب عن أنفسهم وسط درجات الحرارة المرتفعة.

استكملت المباراة بالفعل، وشارك بيكنباور طوال الـ 30 دقيقة للأشواط الإضافية، وتعرض لآلام كبيرة ووجع شديدين، لكن تمريراته المؤثرة كادت أن تضع ألمانيا في النهائي، لولا هدف "جاني ريفيرا" الرابع للطليان قبل النهاية بقليل، ليظل استبسال وقتال بيكنباور في الملعب حتى آخر لحظة من أكثر حكايات كأس العالم إلهامًا على مر التاريخ.

إقرأ أيضًا : مونديال قطر| «بيكنباور» كتب ملحمة بكتف مخلوع.. أغرب حكايات كأس العالم "فيديو"

إقرأ أيضًا : مونديال قطر| أبرز المنتخبات الغائبة عن كأس العالم 2022

إقرأ أيضًا : مونديال قطر| غائبون من الطراز الرفيع عن كأس العالم 2022

إقرأ أيضًا : مونديال قطر| «تريكولور وفيفرنوفا وجابولاني».. قصة تطور كرة كأس العالم

إقرأ أيضًا : مونديال قطر| بطولة استثنائية شتوية في دولة عربية وتقنيات غير اعتيادية

Advertisements

 

 

 


Advertisements