Advertisements

ذوبان قياسي في أكبر أنهار جليدية بالنمسا

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

في ظاهرة تعد الأغرب من نوعها؛ ذاب أكبر نهر جليدي في النمسا، بنسبة تصل لمرتين إلى أربع مرات أسرع في عام 2022 مقارنة بمعدل السنوات الأخيرة، بسبب الاحتباس المناخي، بحسب المعهد الوطني للأرصاد الجوية.


وقالت رئيسة إدارة مراقبة المناخ ماريون جريلينجر في بيان، الخميس 29 سبتمبر، «إن النتائج الأولية لقياسات الخريف تظهر أننا أمام عام بظروف متطرفة».


وأضافت أن «سمك الجليد انخفض بمقدار 3.7 متر حتى في الجزء العلوي على ارتفاع يفوق ثلاثة آلاف متر، مقارنة بـ 1.6 أمتار في السابق».


وفي الربيع بلغ سمك الثلج في جبال الألب انخفاضاً بمستوى غير مسبوق، كما تفاقم الوضع بسبب موجات الغبار الآتية من الصحراء الكبرى، بالتالي امتص الثلج مزيداً من الحرارة، ما سرع ذوبانه وحرم الأنهار الجليدية من الطبقة الواقية في بداية الصيف، ثم تعرض الجليد لسلسلة من موجات الحر.


ولوحظت الظاهرة نفسها هذا الصيف في جميع أنحاء منطقة جبال الألب التي تضم أربعة آلاف نهر جليدي من أصل 220 ألفاً حول العالم.

اقرأ أيضا | تحذيرات من ارتفاع مستويات سطح البحر إلى 10 أقدام

Advertisements

 

 

 


Advertisements