Advertisements

رفعت فياض يكتب: ألغاز لجان الترقيات العلمية مرة أخرى  

رفعتى فياض
رفعتى فياض
Advertisements

شكرا للصديق العزيز د.أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى الذى شدنى إليه بأدبه الجم وعقله الراجح منذ أن عرفته وهو عميدا لكلية الهندسة بجامعة عين شمس والذى إستجاب على الفور لحقيقة ماطرحته فى مقالى السبت الماضى عن ألغاز اللجان العلمية الدائمة للترقيات بالمجلس الأعلى للجامعات والمنوط بها ترقيات الأساتذة والأساتذة المساعدين والتى تم تشكليها قبل أن يتولى د.أيمن وزارة التعليم العالى والتى ضمت العديد من التجاوزات الصارخة التى تنم عن عدم الدقة فى إختيار أعضاء بعض من هذه اللجان وظهرت المجاملات والمحسوبية فى بعضها الآخر لتضم فى عضويتها شخصيات بعينها للمرة الثالثة والرابعة وكان بعضهم عليه جزاءات أو مرقى إداريا ، والإضطهاد والتجاهل لفئات أخرى من الأساتذة الأجلاء والعلماء الأفاضل الأكثر أحقية بعضوية هذه اللجان.   
وكان كل ماطرحته فى مقالى محور إهتمام المجلس الأعلى للجامعات والذى طلب فيه الوزير أن يبحث بنفسه كل حالات التظلمات المقدمة فى تشكيل هذه اللجان حالة بحالة ووعد أيضا أنه سيتخذ القرارات الصحيحة فى هذا الشأن وإصلاح أية أخطاء تمت فى تشكيل هذه اللجان ، وأنا أحيى سيادة الوزير لشجاعته فى مواجهة أى قضية وإصلاح أى خطأ مهما كان مكانه ، وعدم التستر على أى إنحراف مهما كان، وهذا ماشجعنى أن أعرض أمثلة أخرى تحت يدى لإنحرافات كثيرة فى تشكيل العديد من هذه اللجان والتى أحدثت صدمة فى المجتمع الجامعى عند تشكليها لعدم الموضوعية فى هذه التشكيلات وأضعها أمام وزير التعليم العالى ومنها على سبيل المثال :  
•    لجنة السياحة ـ تم فيها إغفال التخصص العلمى الدقيق فى مجال الدراسات السياحية والفندقة وضمت الكثير من أساتذة الزراعة تخصص " إقتصاد زراعى " ولاعلاقة لهم بالإدارة الفندقية تخصص أغذية ومشروبات وبعضم تم ترقيته إداريا فكيف سيكون لديه القدرة على ترقية الآخرين أكاديميا فيما فشل فيه ؟ وتحت يدى أسماءهم جميعا !!
•    لجنة التاريخ : لايوجد بها عضو واحد ينتمى لجامعة القاهرة مع أنها الجامعة الوحيدة التى بها 3 كليات بها أقسام تاريخ فى الآداب ، ودار العلوم ، والدراسات الإفريقية. 
•    لجنة قطاع الدراسات التربوية تخصص " تربية مقارنة "  بها عضو عليه جزاء تأديبى لتجاوزات تمس الشرف والأمانة العلمية.
•    لجنة الدراسات القانونية بها 4 أعضاء فقط 3 منهم تخصص قانون إدارى ودستورى ، وعضو واحد فقط قانون عام !!.
•    لجنة التربية الفنية : رئيس اللجنة 3 دورات وعضوين بها 4 مرات وعضو آخر 3 مرات مع أن أساتذة التربية الفنية كثر جدا وبعضهم حاصل على جوائز الدولة التقديرية لكن لم يتم إختيارهم فى عضوية هذه اللجنة الملاكى. 
•    اللجنة العلمية الدائمة للفنون الجميلة بها أعضاء ليسوا بكليات الفنون بل بكليات التربية مع أن كليتى الفنون الجميلة بالقاهرة والإسكندرية غير ممثلتين سوى بعضو واحد فقط لكل كلية مع العلم بأنهما من أقدم كليات الفنون الجميلة وأكثرهم عددا لأعضاء هيئة التدريس.
•    لجنة الفارماكولوجى الطبية بها أساتذة للمرة الرابعة و3 من كلية واحدة وهؤلاء الأساتذة الثلاثة ليس بهم طبيب واحد يحمل بكالوريوس الطب والجراحة بل يحملون بكالوريوس الصيدلة لكن تم تعيينهم فى كلية الطب بعد تخرجهم من كلية الصيدلة حيث كان النظام وقتها يسمح بذلك. 
**  كلمة أخيرة أقولها لمن قاموا بتشكيل هذه اللجان بالمجلس الأعلى للجامعات : العلماء لايطلبون بل يطلبون لعلو قدرهم ـ والعلماء أيضا لايسعون بل يسعى إليهم لعلو منزلتهم.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements