Advertisements

خالد القاضي يكتب: الترشيد وتقرير الوزير!

خالد القاضي
خالد القاضي
Advertisements

أعلن اللواء هشام أمنة وزير التنمية المحلية أنه تلقى تقريراً حول تطبيق إجراءات ترشيد الكهرباء بأعمدة الانارة على مستوى الجمهورية والتى انخفضت بنسبة تتراوح بين ٢٥٪ الى ٣٥٪.


وأشار الوزير إلى أن التقرير اشاد بقيام رؤساء الأحياء والمدن بمتابعة تنفيذ القرار وإلزام المحال والمطاعم بتخفيض الانارة الخارجية والداخلية!.

عفوا معالى الوزير هذا التقرير خادع لأنه مكتبى وليس على أرض الواقع.. أدعوك إلى النزول الى شوارع القاهرة والجيزة متخفياً دون أن يعرف من يرفع لكم التقارير لترى بنفسك كم الكهرباء المسروقة من الأعمدة على كبارى الجيزة والجامعة لإنارة عربات الحمص.. وكذلك كل اسواق الباعة الجائلين فى العتبة ووكالة البلح وامبابة والجيزة وبولاق وغيرها اماكن كثيرة يسرقون الكهرباء من الاعمدة عينى عينك.. وهناك اكشاك تضع عشرات الثلاجات واللمبات وتسحب الكهرباء من الاعمدة.. وأيضا هناك لمبات انارة اسفل بعض الكبارى الجديدة منارة بالنهار عادى جداً ولو ذهبت الى شارع مراد مثلا ستجد ان ارضية الارصفة منارة ايضا وهى أولى ان تغلق.

معالى الوزير كان القرار الافضل للترشيد هو اغلاق كل المحلات فى التاسعة مساء لأن اطفاء المحلات يرشد اكثر من اطفاء الاعمدة وايضا اطفاء الاعمدة فى القرى والنجوع كما اسلفت يشجع على السرقة والخطف والسطو المسلح.

السيد الوزير لابد أن تعلم أن الوحيد الذى يرشد فى هذه الحملة هو المواطن الذى يدفع ثمن الكهرباء من جيبه فيضطر ان يرشد بعد ان وصلت الفواتير الى ارقام خيالية ولأن المواطن هو الحريص على دخله وميزانية بيته اما اصحاب التقارير فهم ابعد الناس عن تنفيذ قرارات الترشيد!!

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements