Advertisements

المرحوم كان يحب قطة.. أغرب قصة «كفن» في مصر

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

قصد مأمور ضرائب التركات إلى منزل أحد المتوفين المصريين في عام 1950 ليجرد خزانته، فتبين أنه كان مستحقًا في وقف خيري كبير، وأن استحقاقه يزيد على ألف جنيه سنويًا.

 

وقد أثار انتباه مأمور الضرائب وجود أقفال كبيرة مغلقة على باب غرفة مظلمة، ففتح الأقفال وإذا به يرى الغرفة الكبيرة خالية إلا من مائدة يغطيها «مفرش» من الحرير.

 

وفوق هذه المائدة فوقها صندوق صغير من الزنك محلى بالقماش الأبيض المطرز بالقصب، فرفع غطاء الصندوق وإذا به يجد قطة مكفنة بالحرير.

 

أما الخزانة فقد عثر فيها على خمس علب سجائرة فارغة، وتبين لاحقا أن المتوفى كان قد أحب فتاة منذ ثلاثين عاما وفشل في الزواج بها فهام على وجهه لا يكلم أحدًا، بحسب ما نشرته جريدة أخبار اليوم في العام نفسه.

 

لقد وجد الرجل في هذه القطة السلوى والعزاء فشاركها العيش وكان يرعاها ويحنوا عليها كعاشق متبتل حتى إذا أدركها الموقت أقام لها هذا الضريح في أوسع غرف منزله.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

Advertisements

 

 

 


Advertisements