Advertisements

تزوج 17 مصرية و«خلع».. طالب يشكو أبيه في الخمسينيات 

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

فوجئ رجال النيابة المصرية، في خمسينيات القرن الماضي، بأحد الطلاب الملتحقين بجامعة فؤاد «جامعة القاهرة» يتقدم ببلاغ غريب ضد والده.

 

أما التفاصيل التي نشرتها جريدة أخبار اليوم عام 1950 فقال فيها الطالب الابن إن أبيه هرب إلى خارج مصر بعد أن تزوج من 17 سيدة، وإنه لا يعرف مقر إقامته حاليا.

 

وفي بلاغه طلب الابن من النيابة إلزام أحد موظفي وزارة المعارف أن يكشف عن هذا المقر لأنه يعرفه، موضحًا أن الأب كان مدرسًا وقد باع جميع أملاكه ليسدد أحكام النفقة التي صدرت ضده من مطلقاته السبع عشرة.

 

وعندما لم تكف أمواله لسداد النفقات، اضطر أن يستدين ليتفادى الحبس، فتراكمت الديون وتجمدت مبالغ النفقة، فترك عمله وهرب من مصر بأكملها.

 

وقال الابن إن ما يعانيه من قسوة زوجة والده الأخيرة دفعه لتقديم هذا البلاغ للنيابة بعد أن تدهورت حالته النفسية.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم  

Advertisements

 

 

 


Advertisements