Advertisements

بوركينا فاسو تنفي حدوث محاولة انقلاب عسكري في البلاد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أعلنت سلطات جمهورية بوركينا فاسو، أن ما وصفته بـ«وضعية مشوشة»، نشأت في أعقاب حركة مزاجية من قبل بعض عناصر القوات المسلحة، اليوم الجمعة، جاءت بهدف زعزعة الاستقرار وتكريس الانقسام.

وقال القائد الأعلى للقوات المسلحة، بول هنري سانوجو داميبا، في بيان: "المفاوضات جارية لاستعادة الهدوء والسكينة"؛ داعيا السكان إلى توخي الحيطة والحذر، والتزام الهدوء في مواجهة بعض المعلومات المتداولة على وسائل التواصل.

اقرأ أيضًا: بعد سماع إطلاق نار بمحيط قصر الرئاسة.. إيقاف بث التلفزيون الرسمي ببوركينا فاسو

وكانت بوركينا فاسو شهدت، صباح اليوم الجمعة، توترا أمنيا، في أعقاب سماع إطلاق نار في ثكنات عسكرية بالعاصمة واغادوغو؛ تلاها وقف بث التلفزيون الرسمي.
ووفقا لموقع "أفريكان ريبورت"، ففي حوالي الساعة 4:30 صباح اليوم الجمعة، بالتوقيت المحلي، بدأت أصوات إطلاق النار في العاصمة واغادوغو.

ونقل الموقع عن شخص مقرب من الرئيس داميبا: "رئيس الدولة بخير وهو في واغادوغو".

وكان دامبيا قد استولى على الحكم قبل أقل من 10 أشهر، في الـ 24 من يناير الماضي 2022، عندما أطاح بروش مارك كريستيان كابوري، معللا إطاحته به بعدم قدرته على وضع حد لهجمات الجماعات الجهادية".

ومنذ عدة أسابيع، تتصاعد الاحتجاجات في أنحاء متفرقة من بوركينا فاسو ضد الحكومة الانتقالية، وقد اشتعل في الأيام الأخيرة بالهجوم على قافلة في جاسكيندي (الشمال)، ما أسفر عن مقتل نحو 10 أشخاص.
 

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements