Advertisements

هدم محلج بركات والمدخنة.. «آثار البحيرة» توضح القصة الكاملة | فيديو

صورة موضوعية..هدم محلج بركات والمدخنة
صورة موضوعية..هدم محلج بركات والمدخنة
Advertisements

ضجة كبيرة أثيرت في الآونة الأخيرة وترتبط بمبنى محلج بركات في مدينة دمنهور بالبحيرة، خاصة ما يتعلق بالمدخنة الخاصة به، وسط مطالب بحمايتها والحفاظ عليها، حيث تعود تاريخيا لعشرات السنوات الماضية.

 

وكان رواد ومواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك قد تداولوا فيديو يسجل عمليات هدم مدخنة المحلج، مطالبين المسؤولين في الآثار بوقف عمليات الهدم، خاصة أن المبنى من المباني والمنشآت الأثرية.

 

تحرك فوري

 

الدكتور خالد فرحات مدير عام منطقة آثار البحيرة أكد أن مبنى محلج بركات بمدينة دمنهور والمدخنة الخاصة به غير مسجلين ضمن الآثار الإسلامية وغير مدرجين بالمباني التراثية في محافظة البحيرة.

 

فرحات لفت أيضًا إلى عدم وجود أية شواهد أثرية أو أي عناصر ظاهرة وكلها عبارة عن طوب ومباني آيلة للسقوط، نافيا وجود أحجار أثرية ظاهرة.

مدير عام منطقة آثار البحيرة أوضح كذلك أنه فور علمهم بما تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من هدم موقع أثري (المدخنة) داخل أرض محلج بركات بمدينة دمنهور تم تشكيل لجنة برئاسته، ضمت كل من الدكتور أحمد سعيد الخرادلي مدير المنطقة ومحمد علي عبدالحكيم إسماعيل كبير مفتشي آثار وسط البحيرة، وتم زيارة الموقع على أرض الواقع.

 

وأشار إلى مبنى المحلج غير مسجل ضمن الآثار الإسلامية وغير مدرج بالمباني التراثية في محافظة البحيرة، حيث يبعد مكان المحلج حوالي 500 متر عن المنطقة الأثرية المسجلة بمدينة دمنهور.

 

تعاطف فقط

أما الدكتور أحمد سعيد الخرادلي مدير منطقة آثار البحيرة فتحدث عن أن هدم المدخنة مثل هدم المبنى وما حدث هو تعاطف فقط من الأهالي كون المحلج من الأماكن التي تعد من رموز المكان وشاهدة على حقبة تاريخية بالإضافة لقدم إنشائه منذ عام 1907.

الخرادلي تمسك كذلك بأن ما أثار الموضوع هو تاريخ إنشاء المحلج وشهرته وسط أهالي دمنهور ولكن على الواقع لا يوجد أي دليل على كون المحلج من الأماكن الأثرية في محافظة البحيرة.

 

قرار هدم 

وما بين هذا وذاك، أكد محمد علي عبدالحكيم إسماعيل كبير مفتشي آثار وسط البحيرة، أن مبنى المحلج والمدخنة صدر لهما قرار هدم من لجنة المنشآت الآيلة للسقوط، نظرا للخطورة القائمة، وبالفعل قام البنك المالك للأرض بتنفيذ قرار الهدم الأمر الذي آثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وخاصة عقب تداول فيديو بعملية هدم المدخنة. 

 

اقرا أيضًا: افتتاح 6 مساجد جديدة بتكلفة 6 ملايين جنيه بالبحيرة 

 

ويعد محلج بركات (عبدالمجيد باشا بركات) بمدينة دمنهور من أقدم محالج القطن على مستوى مصر، وتم إنشاؤه عام 1907 أثناء الاحتلال البريطاني، وكان يسمى «وابور الإنجليز»، وقد تم تأميمه في عهد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر.

 

تاريخيًا ظل محلج بركات شامخاً منذ عهد الاحتلال البريطاني مروراً بنقل ملكيته للدولة، ويقام المحلج الذي يتوسط مدينة دمنهور على مساحة 7 آلاف متر بميدان الشهداء النافورة .

Advertisements

 

 

 


Advertisements