Advertisements

الولايات المتحدة تعترف بسيادة دولتين

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن
Advertisements

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن قراره بالاعتراف بسيادة دولتي جزر كوك ونييوي الواقعتين في المحيط الهادئ.

وأعاد بايدن إلى الأذهان خلال قمة الولايات المتحدة والدول الجزرية في المحيط الهادئ، التي عقدت بواشنطن يوم الخميس، أن شراكة واشنطن مع تلك الدول والأراضي ساهمت في دحر اليابان أثناء الحرب العالمية الثانية وإنهاء العمليات القتالية في منطقة المحيط الهادئ.

وتابع بايدن أن «جزءا كبيرا من التاريخ سيكتب في السنوات المقبلة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ».

ومع إعلانه الاعتراف بجزر كوك ونييوي دولتين ذاتي سيادة، أكد بايدن كذلك أنه يسعى إلى إتمام ناجح للمفاوضات حول الاتحاد الحر مع شركاء واشنطن في المنطقة، هي ولايات ميكرونيزيا المتحدة وجزر مارشال وجمهورية بالاو.

وأكد بايدن أن الولايات المتحدة تأمل التعاون مع دول المنطقة في محاربة التغير المناخي، مشيرا إلى أنه يمثل خطرا على وجود تلك الدول.

يذكر أن جزر كوك ونييوي هما دولتان جزريتان، تتمتعان بالحكم الذاتي في إطار الاتحاد الحر مع نيوزيلندا، وتقعان في منطقة بولينيزيا بجنوب المحيط الهادئ.
 

Advertisements

 

 

 


Advertisements