Advertisements

أشهر دعاوى النفقة بالخمسينيات.. عبدالعزيز محمود وراتب الألفين جنيه

الفنان الراحل عبدالعزيز محمود
الفنان الراحل عبدالعزيز محمود
Advertisements

كانت واحدة من أبرز قضايا النفقة سواء للزوجات أو المطلقات في خمسينيات القرن الماضي تلك المرتبطة بالفنان الراحل عبدالعزيز محمود.

 

وبحسب ما نقلته صحيفة أخبار اليوم في عام 1950 فقد وقفت مطلقة عبدالعزيز محمود أمام المحكمة لتقول: «إن دخله ألفي جنيه في الشهر ولم يفصل بعد قاضي الجيزة الشرعي في هذه الدعوى».

 

وفي قضية أخرى، طلبت زوجة أحد الأثرياء من زوجها نفقة كبيرة، وذكرت في دعواها أنه يسافر كل عام إلى أوروبا حيث ينفق مئات الجنيهات.

 

كما قاضت أرملة عمها وطالبته بنفقة وأجر خادم لها وقال محاميها إنها ربيبة بيت كريم وفي حاجة إلى من يخدمها وليس بإمكانها القيام بمهام المنزل بمفردها.

 

والفنان عبدالعزيز محمود مولود في 11 يناير 1914 في سوهاج بصعيد مصر، وقد عمل في شركة (شل) إلى أن أصيب بكسر في إحدى ساقيه، فاستغنت عنه الشركة.

 

احترف حرفة البمبوطية، وكان معروفًا في بورسعيد بخفة الدم والصوت الحسن بدأ في التفرغ للغناء وممارسته كمهنة للرزق اشتهر بالغناء في الأفراح والموالد.

 

سمع صوته مدحت عاصم رئيس قسم الموسيقى والغناء بالإذاعة فاعتمده بالإذاعة وقدم له أول لحن عام 1937، حيث غنى ولحن أغلب أشكال الغناء الشعبي والعاطفي والوطني. 

 

ولعل معظم ما غناه كان من ألحانه، وإن كان قد غنى من ألحان ملحنين آخرين مثل رياض السنباطي الذي لحن له «هوه اليتيم يا زمان»، أما زوجته الأولى فقد كانت اعتدال شاهين والتي طلقها ثم تزوج من فوزية إبراهيم ورزق بابنته نهاد رمزي. وتوفي عبدالعزيز محمود في 26 أغسطس 1991.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

Advertisements

 

 

 


Advertisements