Advertisements

مركبة «سويوز إم إس-21» الروسية تنفصل عن المحطة الفضائية الدولية بنجاح

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

 

نحجت مركبة "سويوز إم إس-21" الروسية اليوم الخميس بالانفصال عن المحطة الفضائية الدولية، واتجهت نحو الأرض حاملة على متنها دفعة من رواد المحطة.

وتبعا للمعلومات التي أوردتها مؤسسة "روس كوسموس" الروسية فإن المركبة حملت إلى الأرض رواد الفضاء الروس:أوليغ أرتيوموف، ودينيس ماتفييف، وسيرغي كورساكوف، وعند وصولها إلى غلاف الأرض اليوم الخميس من المفترض أن تشغّل محركات الفرملة والهبوط تمام الساعة 13:03 بتوقيت موسكو، وأن تهبط جنوب شرق مدينة جيزكازجان الكازاخستانية تمام الساعة 13:57 بتوقيت موسكو.

وبالإضافة إلى الرواد حملت المركبة إلى الأرض أيضا نتائج التجارب العلمية التي أجريت على متن المحطة بما فيها نتائج التجارب العاجلة، وستحمل المركبة إلى الأرض أيضا شعار وميثاق موسكو وأيقونة القديس جورج المنتصر، ونسخة عن راية النصر كانت متواجدة في الفضاء المفتوح.

وتجدر الإشارة إلى أن الرواد الروس: أرتيوموف وماتفييف وكورساكوف كانوا قد وصلوا إلى المحطة الفضائية الدولية في 18 مارس الفائت، وخلال تواجدهم هناك جرت 6 تصحيحات لمدار المحطة ونفذت 5 عمليات خروج للفضاء المفتوح.
اقرا ايضا المحطة الفضائية الدولية تعرضت في 4 أعوام ماضية لـ1000 تهديد

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements