Advertisements

برلمانى: جائزة الأولمبياد الدولية تتوج جهود الرئيس في دعم ذوي الهمم‎‎

جائزة الأولمبياد الدولية تتوج جهود السيد الرئيس في دعم ذوي الهمم‎‎
جائزة الأولمبياد الدولية تتوج جهود السيد الرئيس في دعم ذوي الهمم‎‎
Advertisements

أكد مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أن تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي الجائزة الدولية للأولمبياد الخاص الدولي، والتي تعد من أرفع الجوائز التي يتم منحها للملوك والرؤساء وأصحاب الأيادي البيضاء على رعاية فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديراً.

لما يقدمه من دعم لهم انما هو حق لما فعله الرئيس لأصحاب ذوي الهمم الذين كانوا يعانون من التهميش، وقال سالم : ان إنجازات الرئيس السيسى لصالح "ذوي الهمم" كثيرة حيث تم في عهده إنهاء التهميش ودمجهم بالمجتمع وكان إعلان 2018 كعام خاص لذوى الاحتياجات الخاصة بمثابة انطلاقة لأصحاب الاحتياجات الخاصة حتى يحصلون على حقوقهم وبالفعل تم  التوسع بإنشاء بمراكز التأهيل وإقرار قوانين وتشريعات داعمة لهم. 

وأضاف ان الدولة  الدولة المصرية حققت في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، انتصارات عديدة لصالح ذوى الاحتياجات الخاصة، وكانت البداية  من الدستور المصري وعملية إعداده عام 2014، حيث نص صراحة، ولأول مرة، على اشتراط تمثيل ذوى الاحتياجات الخاصة داخل أول مجلس النواب يتم تشكيله وانتخابه بعد العمل بأحكام الدستور، ليتولى نقل هموهم إلى السلطة التشريعية بما يمكن من اتخاذ خطوات تسمح بدعمهم ودمجهم.

ومنذ ذلك الحين، لم تتوقف المبادرات الرئاسية في دعم وتمكين ذوي الهمم، إلى أن جاء عام 2018، ليعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه عام خاص لذوي الإعاقة في مصر، في خطوة إنسانية عظيمة، تؤكد رعاية الدولة المصرية لهذه الفئة، وانحيازها الواضح لذوى القدرات الخاصة، ورفع التهميش الذي عانوه طوال العقود الماضية،  وحينها أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي تخصيص 80 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر لذوى الاحتياجات الخاصة، خلال مشاركته فى احتفالية "قادرون باختلاف"، التى نظمها الاتحاد الرياضى المصرى للإعاقات الذهنية عام 2018.

واضاف وكيل لجنة الخطة والموازنة انه  تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تم التحاور مع الشباب من خلال تنظيم مؤتمرات الشباب على مستوى المحافظات المختلفة، حيث لم يخل مؤتمر واحد من تمثيل مشرف لذوى الاحتياجات الخاصة والإعاقة من المشاركة فى حضور مؤتمرات الشباب وتقديم آرائهم وأطروحاتهم المختلفة إزاء كافة القضايا المطروحة للنقاش، فضلا عن تقديم الدعم الكامل لهم.وفى سبتمبر 2019، افتتح رئيس الوزراء، ووزير الداخلية، مركز تأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة، الذى أنشأته وزارة الداخلية بمدينة العاشر من رمضان، وذلك بحضور وزراء التضامن الاجتماعى، والتربية والتعليم والتعليم الفنى، والشباب والرياضة، ويعد من أكبر مراكز تأهيل الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة، عربياً وإفريقياً، فضلا عن جهود وزارة التربية والتعليم فى العمل على دمج ذوى القدرات الخاصة فى المدارس.

وإلى جانب الجهود والمبادرات الرئاسية والحكومية، كان لمجلس النواب دور فعال ومحورى فى سبيل دعم أصحاب الاحتياجات الخاصة، بناء على توجيهات وتوصيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومنها إقرار مشروع قانون ذوى الإعاقة، وموافقة مجلس الوزراءعلى مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، الصادر بالقانون رقم 10 لسنة 2018، تيسيرا عليهم.

وأشاد سالم بدور الدولة الذي أسسه الرئيس في دعم ذوي الهمم ودمجهم في المجتمع موجها الشكرللرئيس على ما بذله من جهد في هذا الموضوع.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements