Advertisements

جوارديولا.. «خايف من تلميذه»

جوارديولا
جوارديولا
Advertisements

كتب: محمود المخبزى - وليد هاشم - طارق نور - محمد جمال جمعة

الأعظم والأفضل فى التاريخ.. لا شك أن المدرب الإسبانى بيب جوارديولا حفر اسمه بأحرف من ذهب فى قائمة أفضل مدربى الكرة عبر التاريخ إن لم يكن الأول على رأس القائمة.. جوارديولا المدير الفنى لمانشستر سيتى الإنجليزى نجح فى خلق فرق مرعبة مع الثلاثة أندية التى دربها منذ ظهوره الأولى التدريبى بداية من برشلونة الإسبانى ثم بايرن ميونيخ الألمانى وأخيرًا مانشستر سيتى الإنجليزى حاليًا.

اقرأ أيضًا

جوارديولا: إذا اعتمدنا على هالاند فقط لن نفوز بدوري الأبطال

جوارديولا كان لاعب خط وسط جيدا ولكنه فى عالم التدريب شىء آخر فقام الإسبانى بإنشاء مدرسة وفلسفة كروية خاصة به وسار على نهجه العديد من المدربين.. جوارديولا اكتسح جميع البطولات فى إنجلترا سواء الدورى او كأس الرابطة أو كأس الاتحاد ولم يستطع أحد الوقوف أمامه باستثناء ليفربول الذى حصد لقب بريميرليج واحد فقط أمام السيتى دون ذلك اكتسح بيب وفريقه 4 مرات خلال الخمس سنوات الأخيرة.

جوارديولا رغم تفوقه المحلى الكبير والمحلوظ إلا أن هناك بطولة واحدة مستعصية على الفيلسوف وهى دورى أبطال أوروبا والتى يودع البيب منافستها بتفاصيل صغيرة كما أنه كان قريباً لحصد اللقب عام 2021 ولكن خسر اللقب أمام تشيلسى فى المباراة النهائية.. جوارديولا أمامه مواجهة صعبة فى الديربى بعد غد أمام مانشستر يونايتد ورغم فارق الامكانات والمنافسة لصالح السيتى لكن يخشى جوارديولا منافسه إيريك تين هاج والذى يعتبر أحد تلاميذ جوارديولا خاصة أن الثنائى عمل سوياً فى بايرن بألمانيا.

Advertisements

 

 

 


Advertisements