Advertisements

الانتهاء بنسبة 100% من تنفيذ ميدان المسلة المعلقة بالمتحف المصري الكبير

ميدان المسلة المعلقة بالمتحف المصري الكبير
ميدان المسلة المعلقة بالمتحف المصري الكبير
Advertisements

 ترأس، أحمد عيسى وزير السياحة والآثار اجتماع مجلس إدارة هيئة المتحف المصري الكبير، وذلك بمقر الوزارة بالزمالك.

واستهل الوزير الاجتماع بالترحيب بالسادة أعضاء المجلس، مشيداً بفكرة إنشاء هذا الصرح العظيم متوجهاً بالشكر للقائمين على هذا المشروع وما تحقق من إنجازات في هذا الصرح الثقافي الضخم، لافتا إلى أن المتحف المصري الكبير يعد أحد أهم برامج الإنفاق العام للتوظيف وتوفير فرص العمل ودعم السياحة وتحفيز وتمكين القطاع الخاص لخلق منتج سياحي جديد وتجربة سياحية خاصة تخاطب وتجذب جميع شرائح السائحين وخاصة السائحين ذات الإنفاق المرتفع، مما يعمل بدوره على زيادة الإنتاجية والأرباح.

 

كما وجه السيد الوزير الشكر للدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار السابق علي ما بذله من مجهود وما تحقق من انجازات في مشروع المتحف المصري الكبير، موجها له خطاب شكر وتقدير نيابة عن أعضاء المجلس، على ما قدمه من اسهامات وما حققه من انجازات خلال رئاسته لهذا المجلس من خلال معرفته وعلمه بعلم الآثار والمتاحف، هذا بالإضافة إلى ما قام به من انجازات أخرى منها ما قام به من ثورة تشريعية في القوانين المنظمة للقطاع السياحي والتي لم يتم تحديثها منذ السبعينيات مؤكدا على أن الوزارة سوف تكمل على ما هو قائم في البيئة التشريعية لمواكبة التطور التكنولوجي الذي يحدث في قطاع السياحة والآثار على مستوى العالم، هذا بالإضافة إلى تعظيم دور الوزارة كمُنظم ورقيب، مستعرضا ما تقوم به الوزارة ولا سيما في ظل أهمية صناعة السياحة ودورها في الاقتصاد القومي للبلاد.

 

وخلال الاجتماع قام اللواء مهندس عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، بالتأكيد على أن العمل يجري على قدم وساق للانتهاء من جميع الأعمال بالمتحف والمنطقة المحيطة به حيث وصلت إجمالي نسبة إنجاز الأعمال بالمبنى الرئيسي والموقع العام إلى 99.8%، كما تم الانتهاء من الأنظمة الأمنية والمعلوماتية بنسبة 97%، بالإضافة إلى الانتهاء بنسبة 100% من تنفيذ مبنى التحكم الأمني، وميدان المسلة المعلقة، والهيكل الإنشائي لمتحف مراكب الملك خوفو، وكذلك الواجهات الخارجية لمتحف مراكب الملك خوفو، وقاعة الملك توت عنخ آمون. كما تم الانتهاء من الأعمال الهندسية لقاعات العرض الدائم بنسبة 90%، فضلا عن الانتهاء من أعمال تجهيزات العرض المتحفي، والتي تتضمن عددا من الفتارين، وقواعد للقطع الأثرية، وكذا وحدات التثبيت بنسبة متقدمة، وتم أيضًا تنفيذ أعمال إنشاء الأسوار والبوابات الأمنية بنسبة 90%.

كما استعرض آخر مستجدات الأعمال فيما يتعلق بملف تقديم وتشغيل خدمات الزائرين بالمتحف.

وفي نهاية الاجتماع وجه وزير السياحة والآثار بضرورة مراجعة تجربة الزائرين بالمتحف منذ الدخول وحتي انتهاء الزيارة والتأكد من أنها تجربة متميزة تجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل .

اقرأ أيضا: فنلندا تعلن إغلاق حدودها أمام السائحين الروس

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements