Advertisements

مكتبة مصر الجديدة تنظم ندوة للتعريف بمفهوم «الزمان المكاني».. غدًا

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

تنظم مكتبة مصر الجديدة، في الخامسة مساء غد الجمعة ندوة علمية عن نظرية "نسيج الزمكان" أو الزمان المكاني، وهو دمج لمفهومي الزمان والمكان  فهو الفضاء بأبعاده الأربعة، الأبعاد المكانية الثلاثة المعروفة؛ الطول والعرض والارتفاع، مضاف إليها الزمن كبعد رابع، هذا الفضاء الرباعي يشكل نسيج أو شبكة تحمل كل شيء في هذا الكون .

تقام الندوة وفقا لبرنامج التعاون بين جمعية مصر الجديدة برئاسة الدكتور نبيل حلمي والجمعية المصرية لعلوم الفلك يرئاسة لمهندس عصام جودة، يهدف البرنامج إلى تبسيط علوم الفلك لكافة فئات المجتمع العمرية والاجتماعية ورفع الوعي العام بشأن علوم الفضاء والفلك.

وتهدف الندوة إلى التعريف بمفهوم نظرية الزمكان وأن كل جسم مهما كان حجمه وكل حدث يخضع لها، فلا وجود للأشياء ولا للأحداث خارج نطاقي لزمان والمكان يعد ذا مصطلح حديث نسبيا في الفزياء منحوت من كلمتي يُطلق على الزمان المكان أي نموذج رياضى يدمج الأبعاد الثلاثة للمكان مع بعد واحد للزمن ليكوّن فضاءّ رباعى الاأعاد ويمكن استخدام المخططات الزماكنية لتصوّر التأثيرات النسبية مثل السبب وراء التباين الذي يراه مراقبون مختلفون في زمن ومكان وقوع حدث ما.

يعقب الندوة رصد فلكي بالعين المجردة للتعرف على بعض المجموعات النجمية التي يمكن رؤيتها من سماء مكتبة مصر الجديدة، وكيفية تحديد الاتجاهات بالنجوم، بالإضافة لمناقشة عامة للاستفسارات الفلكية.

إقرأ أيضا| "الإبحار في عالم الفضاء" بمكتبة المستقبل "الأحد"

Advertisements

 

 

 


Advertisements