Advertisements

وزيرة البيئة: أجندة أفريقيا 2063 تدعم الشباب على قيادة التنمية 

 الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
Advertisements

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الشباب الأفريقي  هم مستقبل القارة الأفريقية، وذلك من خلال الخروج بأفكار مبتكرة وغير التقليدية، وتبني المبادرات التي تسرع الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر والدوار، كأدوات فعالة لتحقيق التنمية المستدامة، موضحة أن أجندة أفريقيا 2063 تسلط الضوء على الدور الذي يجب أن يلعبه الشباب في قيادة التحول في جميع المجالات وقدرتهم على قيادة التنمية الأفريقية، مما يجعل من الضروري تنفيذ ميثاق الشباب الأفريقي.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى الويبنار السادس الذي نظمه المركز المصري للدراسات الاقتصادية تحت عنوان "الشباب الأفريقي"، في إطار جهود التحضير لاستضافة مصر مؤتمر المناخ COP27، حيث يستعرض مخاوف إفريقيا والبحث عن حلول لمشاكلها المتعلقة بالمناخ، ومشاركات الشباب الأفريقي ودورهم في قضية تغير المناخ .

ودعت وزيرة البيئة الشباب الأفريقي إلى تبني الحلول القائمة على الطبيعة، التي تأخذ آثار تغير المناخ في الاعتبار كحلول شاملة وشفافة وتشاركية، بما يساهم في تنوع الاقتصادات وخلق وظائف خضراء لائقة ومستدامة ، وبالتالي تأمين مستقبل الأجيال الأفريقية القادمة، مشيرة إلى أن للشباب دور حيوي في التنفيذ الناجح للسياسات المقترحة للقارة الأفريقية، وبالتالي يجب أن يكونوا جزءًا من تصميمها وصياغتها ، وفي تنفيذ البرامج والخطط التي تترجم هذه السياسات إلى أفعال، وأن الشباب هم مستقبل المجتمعات في جميع أنحاء العالم ، ومن الضروري أن تعكس السياسات والخطط والبرامج أولوياتهم وآمالهم وتطلعاتهم.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements