Advertisements

الرئيس الأمريكي يطالب الحكومة بالاستعداد للإعصار الأقوى منذ عقود

الإعصار
الإعصار
Advertisements

 وجه الرئيس الأمريكي جو بايدن، رؤساء الوكالات الفيدرالية عبر الحكومة لزيادة جميع الموارد المتاحة للمنطقة استعدادًا للتأثيرات المحتملة مع اقتراب إعصار إيان من فلوريدا ولدعم جهود الاستجابة والتعافي في أعقاب العاصفة.

وذكر بيان على موقع البيت الأبيض الإلكتروني اليوم الأربعاء أن باين أجرى أمس مكالمات مع حاكم فلوريدا رون ديسانتيس، وعٌمد المدن في فلوريدا لمناقشة الاستعدادات للآثار المحتملة من إعصار إيان. 


ووافق بايدن السبت الماضي على إعلان الطوارئ لولاية فلوريدا في غضون ساعات من تلقي الطلب من الحاكم ديسانتيس لدعم جهود التأهب والتأكد من تخصيص الموارد مسبقًا لتأثيرات العاصفة المحتملة.

واقترب إعصار إيان من الفئة 5 مع إقترابه من السواحل الأمريكية لتصل قوة الرياح القصوى عند 155 ميلاً في الساعة، وفق صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وحذر المركز الوطني للأعاصير من أن "العواصف الكارثية والرياح والفيضانات" باتت وشيكة من شبه جزيرة فلوريدا – مشيرا إلى أن عين الإعصار، وهي المنطقة المحيطة بالمركز - تتحرك على الشاطئ في سانيبل و جزر كابتيفا في جنوب غرب فلوريدا.

وانقطعت الكهرباء عن أكثر من نصف مليون منزل في فترة ما بعد الظهر مع استمرار تدهور الأوضاع.

وكان مسؤولو الطوارئ قد حذروا بالفعل من "طريق طويل جدًا" أمامهم - حتى قبل هبوط الإعصار لليابسة.

وقال حاكم الولاية رون ديسانتيس في مؤتمر صحفي في وقت مبكر من يوم الأربعاء: "سيكون هذا يومًا سيئًا جداً".

ومع اقتراب إعصار إيان من اليابسة بالقرب من كيب كورال بولاية فلوريدا، أظهر البث المباشر ومقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي المياه تتدفق إلى المنازل والرياح تعصف بأشجار النخيل.

وأظهرت الكاميرات الرصيف مغموراً بموجات بالغة الشدة حيث أظهر مقياس المد والجزر مستويات مياه عالية قياسية هناك، على ارتفاع أكثر من 6 أقدام فوق المعيار المعروف باسم متوسط ارتفاع المياه

Advertisements

 

 

 


Advertisements