Advertisements

وزير الخارجية العراقي: سيتم استدعاء السفير الإيراني غداً وتسليمه مذكرة احتجاج

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين
وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين
Advertisements

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأربعاء 28 سبتمبر، استدعاء السفير الإيراني في بغداد غداً وتسليمه مذكرة احتجاج على خلفية القصف الإيراني على إقليم كردستان، فيما أشار إلى أن تحقيقات مجلس الأمن بشأن القصف التركي مازالت مستمرة.

وقال حسين خلال لقاء بملتقى الرافدين المنعقد في بغداد وحضره مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "السفير الإيراني في بغداد سيتم استدعاؤه غداً وتسليمه مذكرة احتجاج على خلفية القصف في مناطق اقليم كردستان"، مبينا أن "واجبنا الدفاع عن السيادة العراقية والمواطن العراقي والأرض العراقية بكل السبل، باستثناء العنف".

وتابع أن "السياسة الخارجية تعبّر عن السياسات الداخلية بنسبة عالية"، موضحا أن "المشاكل الداخلية تُضعف من مواقفنا الخارجية".

وذكر أن "العلاقات بين بعض السياسيين مع بعض الدول ليست في صالح العراق"، لافتا الى أن "ما نحتاجه هو مساندة الساسة العراقيين سياسة الدولة العراقية الخارجية".

وتابع أن "السيادة العراقية مخترقة منذ عام 1991 بقرارات اممية"، لافتا الى أنه "لا يحق للجمهورية الاسلامية الايرانية او لتركيا قصف الاراضي العراقية او الدخول بجيوشهم للدفاع عن انفسهم ضد الاحزاب المسلحة الموجودة في العراق".

وبين أن "العراق لديه مشكلة مع حزب العمال الكردستاني الذي يعتبر حزبا تركيا مسلحا"، مبينا أن "هذا الحزب عند انتقاله الى العراق خلق مشكلة للحكومة العراقية ولحكومة كردستان".

وأشار إلى الذهاب لمجلس الامن وتقديم شكوى بخصوص القصف التركي على زاخو"، مؤكدا أن "التحقيقات في مجلس الأمن مازالت مستمرة".

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements