Advertisements

الدنمارك: تسرب الغاز من خطي أنابيب نورد ستريم عمل متعمد

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

أعلنت حكومة الدنمارك، أن الانفجارات التي ضربت خطي أنابيب للغاز الطبيعي فى عمق مياه بحر البلطيق كانت أعمالا متعمدة وليست حوادث.

وصرحت رئيسة وزراء الدنمارك "مته فريدريكسن" بأنه لم يتم التعرف حتى الآن على من يقف وراء الحوادث التي أثرت على خطي أنابيب نورد ستريم 1 و 2، الذي يصل من روسيا إلى ألمانيا.

وأكد وزير المناخ والطاقة الدنماركي "دان يورجنسن" المعلومات السابقة الصادرة عن علماء الزلازل بشأن حدوث انفجار يوم الإثنين الماضي في نورد ستريم 2 جنوب شرق "بورنهولم" ووقوع انفجار آخر  مساء يوم الاثنين في "نورد ستريم-1" شمال شرق الجزيرة.

ويقع خطا أنابيب الغاز على عمق كبير في المياه، وهما مصنوعان من الفولاذ والخرسانة، ويشير حجم التسريبات إلى أنه لا يمكن أن يكون حادثا ناتجا عن مرساة سفينة، على سبيل المثال، ولهذا أعلنت حكومة الدنمارك، أن الانفجارات التي ضربت خطي أنابيب للغاز الطبيعي فى عمق مياه بحر البلطيق كانت أعمالا متعمدة وليست حوادث.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements