Advertisements

لاتفيا تعلن الطوارئ على حدودها مع روسيا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

أعلنت لاتفيا، اليوم الثلاثاء، عن حالة الطوارئ اعتباراً من يوم غداً الأربعاء 28 سبتمبر، ولمدة ثلاثة أشهر في المناطق الحدودية مع روسيا، في أعقاب إعلان الجيش الروسي التعبئة الجزئية لتعزيز عمليته العسكرية في أوكرانيا.

ووفقا لبيان الحكومة، قررت الحكومة اعتبارا من يوم غد 28 سبتمبر 2022، فرض الطوارئ في مناطق ألوكسن وبالفي ولودزا، والموانئ والمطارات ونقاط العبور الحدودية والسكك الحديدية، بعد التعبئة الجزئية المعلنة في روسيا.

وأضافت الحكومة في بيانها، أن حالة الطوارئ على الحدود اللاتفية الروسية ستستمر ثلاثة أشهر.

اقرأ ايضًا|رصد سفن حربية صينية وروسية قبالة جزيرة ألاسكا الأمريكية

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن التعبئة الجزئية لقوات الاحتياط بالجيش الروسي وممن يمتلكون الخبرة في القتال.

وأشار الرئيس الروسي، إلى أن أنشطة التعبئة ستبدأ بدءً من اليوم 21 سبتمبر 2022.

وتابع: الجميع سيخضع لاختبارات وتدريبات تستند إلى الخبرة المكتسبة خلال العملية العسكرية الخاصة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي وجهها الرئيس بوتين، للشعب الروسي، والتي تحدث فيها عن مستقبل العملية العسكرية واستفتاءات انضمام جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك ومقاطعتي خيرسون وزاباروجيه إلى روسيا.

وأكد بوتين أن النظام في كييف جعل من "الروسوفوبيا" (رهاب الروس) سلاحه الرئيسي، وجعل من الشعب الأوكراني علفا للمدافع.

وأشار بوتين، إلى أن النظام في كييف هو من بدأ هذه الحرب، وبدأها عام 2014.

وتابع: النظام في كييف رفع السلاح في وجه مواطنيه العزل وارتكب تطهيراً عرقياً ومارس الإرهاب والحصار تجاه الذين رفضوا الانقلاب عام 2014

وقال بوتين: نحرر الأراضي الأوكرانية بالتدريج خطوة بخطوة.

Advertisements

 

 

 


Advertisements