Advertisements

الآثار والخارجية تنجحان في استعادة تمثال للمعبودة إيزيس من سويسرا

تمثال للمعبودة إيزيس
تمثال للمعبودة إيزيس
Advertisements

نجحت جهود وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية في استعادة تمثال من العصر المتأخر مصنوع من البرونز للمعبودة إيزيس في وضع الجلوس تحمل على حجرها حورس الطفل، والذي خرج من البلاد بطريقة غير شرعية.

يأتي استرداد هذا التمثال في إطار التعاون المثمر والمستمر بين وزارة السياحة والاثار متمثل في الإدارة العامة للآثار المستردة ومكتب مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية والسفارة المصرية في برن بسويسرا..

وتعود أحداث هذه القضية منذ نوفمبر عام 2018 حيث اكتشفت سلطات الجمارك السويسرية التمثال أثناء قيامها بإحدى عمليات التفتيش الروتينية، وقامت وزارة السياحة والآثار باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإستعادة التمثال، بعد التأكد من أثريته بواسطة لجنة من وزارة السياحة الآثار والتي أقرت بأن التمثال أثري ينتمي للحضارة المصرية وهو نتيجة الحفر خلسة وأنه خرج من مصر  بطريقة غير شرعية، ومن ثم تم التنسيق مع السلطات السويسرية وخاصة المكتب الفيدرالي السويسري للشئون الثقافية، وذلك في إطار الإتفاقية الموقعة بين الحكومة المصرية والمجلس الفيدرالي السويسري في مجال استرداد الآثار المهربة. 
وقد تسلم اليوم السيد السفير وائل جاد سفير جمهورية مصر العربية في برن بسويسرا القطعة الأثرية وإيداعها بمقر السفارة المصرية تمهيدا لعودتها إلى مصر في أقرب وقت ممكن.
 

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements