Advertisements

عودة المدراس.. «شنطة المدرسة» بخيوط المكرمية

شنطة المدرسة
شنطة المدرسة
Advertisements

تعد حقيبة المدرسة من الأشياء المهمة التى يحرص الأبوان على اختيارها بشكل سليم لأطفالهما قبل بدء العام الدراسي، ويعتبر وزن الشنطة من أهم الأمور التى يجب أن تُحدد بناءً على ملاءمتها لحجم الطفل، خاصة إن كانت سنه صغيرة، وهذا ما جعل مصممة الكروشيه، ناهد حمدي، تتجه لتصميم حقائب بيدها لتضمن راحة أبنائها أثناء ذهابهم للمدرسة يوميًا.

تقول ناهد لـاآخرساعة: إن فكرة تصميم الحقائب المدرسية من الخيوط الطبيعية جاءت نتيجة بحثها عن حقائب خفيفة الوزن على أطفالها وفي نفس الوقت تكون سهلة التنظيف، ووجدت أن كل هذا يمكن تنفيذه بالخيط والإبرة، فبدأت بوضع المقاييس المحددة للحقيبة واختيار أنواع الخيوط التى تحقق الهدف من ذلك وهى خيوط المكرمية القطن وخيوط المكرمية المصري، التى تعطى الشنطة شكلاً مميزًا ووزنًا خفيفًا وعمقاً داخلياً يسمح بتوزيع الكتب بمرونة.

ولكى تصبح الحقيبة أكثر أناقة، استخدمت أيضًا بعض الجلود ذات الألوان المميزة لترفع من جودة الحقيبة وشكلها، بالإضافة للأكسسوارات المميزة التى لا يتغير لونها مع كثرة الاستخدام، كما حرصت على استخدام بعض قطع الخشب لتكون بدائل للجلود أو على حسب طلب الطفل، حيث يمكن طبع صورة واسم الطفل على الوجه الخشبي، وكذلك يمكن طبع الشخصية الكرتونية المفضلة لديه.

كما صممت ناهد مقالم و"لانش بوكس" بنفس الخيوط لتتماشى مع الحقيبة وبأشكال وألوان مبهجة تسعد الأطفال وتضفى عليهم مزيداً من البهجة طوال العام الدراسي.

أقرأ أيضأ l صور.. متحف الحضارة ينظم ورشة عمل الفنون المكرمية

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements