Advertisements

سامح شكري: مصر لم تنسحب من اجتماع وزراء الخارجية العرب | خاص

وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري
Advertisements

نيويورك- منال بركات 
 

أوضح وزير الخارجية سامح شكري،  أن مصر لم تنسحب من مجلس الجامعة العربية، إنما مصر لم تحضر خطاب الرئاسة في ذاك التاريخ لوجود موقف مرتبط بالشرعية الدولية في انتهاء ولاية الحكومة الليبية، وبالتالي عدم ملائمة أن تترأس هذه الحكومة وممثلها في اجتماع للمجلس، والدول العربية اعتمدت فكرة قبل انعقاد الجلسة ، صدور مكرر يطلب من الأمين العام دراسة قانونية فيما يتعلق بوضع ليبيا ومدي أهليتها لترأس هذه الجامعة في ظل الاتفاق الحوار الوطني الليبي الذي تم بناء عليه إعطاء الشرعية لهذه الحكومة الانتقالية، وهو ما كان واضحا فيها توقيت زمني محدد تنتهي فيه ولايتها وبالتالي  نحن لا نري التعامل مع أوضاع القائمة خارج الإطار الشرعي والقانوني الذي اعتمده مجلس الأمن.

وحلول الجهود المصرية في الشأن الليبي أوضح وزير الخارجية سامح شكري، في تصريحات خاصة لأخبار اليوم أن الجهود المصرية مرتبطة بتزكية الحوار بين كافة الأطراف الليبية، وهناك مسار شرعي لمؤسسات شرعية، هي مجلس النواب والدولة للتوافق حول القاعدة الدستورية التي يتم علي أساسها الانتخاب عندما تنتهي هذه المشاورات سوف يكون هناك وضع جديد يتحتم على هذه الأطراف احترام المؤسسات الشرعية والعمل من خلال ما يتم اعتماده في كلا المجلسين من مسار، فالأمر مرهون بالتوافق الليبي، احترام القواعد.

كما أن المؤسسات الشرعية لها من الصلاحية أن تعبر عن إرادة المواطن الليبي و تطوقه إلي الاستقرار والخروج من هذه الأزمة من خلال عقد هذه الانتخابات.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements