Advertisements

اتحاد التأمين: ملتقى شرم الشيخ فرصة لتنشيط السياحة في مصر

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

أكد علاء الزهيرى رئيس الاتحاد المصرى للتأمين، أن ملتقى شرم الشيخ للتأمين فى نسخته الرابعة فرصة لتنشيط السياحة في مصر ومناقشة تجديدات اتفاقيات جديدة بالتأمين وإعادة التامين، تجديدات الاتفاقيات مع المعيدين.

وأضاف الزهيرى، أن هناك 1000 مشارك بالملتقى سيقضون 5000 ليلة بفنادق مدينة شرم الشيخ، وهي فرصة لإنعاش قطاع السياحة والترويج له.

وأشار إلى أن الملتقى يشهد سنويًّا حضور وفود من شركات إعادة التأمين العالمية والوسطاء الدوليين الذين لديهم تعاقدات مع كيانات محلية، ولفت إلى أنه تتم مناقشة شروط تجديدات الاتفاقيات مع المعيدين.

اقرأ أيضا | ما هي مجالات استخدام الطائرات بدون طيار ؟ الاتحاد المصري للتأمين يجيب

وأوضح أن شركات التأمين المصرية تستثمر الملتقى في الاتفاق على شروط التجديدات مع المعيدين، دون الحاجة للسفر إلى الخارج، كما كان يحدث من قبل، مما يوفر الوقت والجهد على الطرفين.

ولفت إلى أن أجندة الملتقى، هذا العام، سوف تناقش ملفات هامة مثل الاستدامة وعلاقته بقمة المناخ COP27 التى تستضفيها مصر فى نوفمبر، وذلك فى وضع الاتحاد إستراتيجية التأمين المستدام.

وكشف علاء الزهيري، عن زيادة رأسمال شركات التأمين إلى نحو 250 مليون جنيه، حسبما نص مشروع قانون تنظيم التأمين المعروض حاليا أمام مجلس النواب، ليست كبيرة حسب وصفه، والشركات يمكنها ضخ هذه الزيادة بسهولة.

وذكر رئيس الإتحاد، أن هناك نحو 4.5 مليون وثيقة تأمين تمويل متناهية الصغر في السوق، مشيراً إلى تنفيذ خطة للشمول المالى بالقطاع

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الإتحاد المصري للتأمين، لإعلان الاستعدادات النهائية لملتقي شرم راندفو 4، المقرر أن يعقد في مدينة شرم الشيخ الساحلية خلال الفترة من ٢ إلى 4 أكتوير المقبل.

ويشارك في الملتقى، نحو ١٠٠٠ شخصية وخبراء عرب وأجانب من نحو ٣٤ دولة، بالإضافة إلى رؤساء شركات التأمين العاملة في السوق المحلى.

كما يشار إلى رعاية مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى الملتقى لأول مرة بدعم وتعزيز رسمى من الهيئة العامة للرقابة المالية.

ويشارك في فعاليات الملتقى  الدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور محمد فريد، رئيس هيئة الرقابة المالية.

Advertisements

 

 

 


Advertisements