Advertisements

الأوضاع في الشرق الأوسط وأوكرانيا تتصدر أعمال مجلس الأمن هذا الأسبوع

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

يعقد مجلس الأمن الدولى صباح الإثنين – بتوقيت الولايات المتحدة – جلسة نقاشية غير رسمية تفاعلية حول الأوضاع في سوريا وإيصال المساعدات الإنسانية إليها عبر الحدود، وذلك بمقتضى القرار الأممى رقم 2642 الصادر فى 12 يوليو الماضى الخاص بآلية تمرير المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا وهو القرار الذي يقضى بعقد جلسات تفاعلية تشاورية كل شهرين حول متابعة تنفيذ تلك الآلية على الأرض في ضوء القرارات الأممية الصادرة في هذا الشأن.


وسيكون مارتن جريفث وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الانسانية هو المتحدث الرئيس فى جلسة الغد وإلى جانبه مهند إبراهيم أحمد هادى منسق الشئون الانسانية الإقليمى فى سوريا وايمران ريتز المنسق المقيم للشئون الانسانية فى سوريا ومارك كوتس نائب المنسق الإقليمي للشئون الإنسانية في سوريا. 


كذلك سيعقد مجلس الأمن الدولى مساء يوم الخميس التاسع والعشرين من الشهر الجاري جلسة استماع حول ملف الأسلحة الكيماوية في سوريا يتحدث فيها الممثل الأعلى لشئون نزع السلاح ايزومى ناكاميتسو. 


ومساء غد الاثنين سيعقد مجلس الأمن الدولى جلسة استماع وإفادة مفتوحة حول الأوضاع فى هاييتى تعقبها جلسة تشاورية مغلقة، وسيتم الانعقاد بناء على طلب من الصين لمناقشة أوضاع الاضطرابات التى اندلعت فى هاييتى إثر إعلان حكومتها فى الحادى عشر من الشهر الجارى عن زيادة أسعار الوقود ، وستكون المتحدثة فى تلك الجلسة السفيرة هيلين لاليم رئيسة مكتب الأمم المتحدة فى هاييتى، وإلى جانبها فيلارى جوميرة نائب المدير التنفيذى لبرنامج الغذاء العالمى، وغادة والى المدير التنفيذى لمكتب الأمم المحدة لمكافحة المخدرات والجريمة.

 
صباح الثلاثاء القادم – 27 سبتمبر – سيعقد مجلس الأمن الدولى جلسة تشاور حول الوضع فى أفغانستان يحضرها مسئولون من إدارة الشئون السياسية وبناء السلام وممثلون عن هيئات المجتمع المدنى العاملة فى أفغانستان بدعم أممى. 


ومساء الثلاثاء القادم يعقد مجلس الأمن الدولى جلسة تشاورية حول الأوضاع فى أوكرانيا سيتم فيها التركيز على الاستفتاء الذى أجرته روسيا فى المناطق التى تسيطر عليها فى شرق وجنوب أوكرانيا منذ الثالث والعشرين من الشهر الجارى وما سيترتب عليها من آثار وتداعيات سياسية وأمنية ،  وستتحدث فى الجلسة وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية وبناء السلام روزمارى دى كارلو فى تلك الجلسة . 


وفى الثامن والعشرين من الشهر الجارى سيعقد مجلس الأمن جلسة تشاور حول الأوضاع فى الشرق الأوسط وبخاصة ما يتعلق منها بالقضية الفلسطينية، وسيكون تور وينزلاند المنسق الأممى الخاص لعملية السلام فى الشرق الأوسط هو المتحدث الرئيس فى تلك الجلسة التى سيتحدث فيها أيضا ممثلون لمنظمات وهيئات المجتمع المدنى العاملين تحت مظلة الأمم المتحدة. 


فى التاسع والعشرين من الشهر الجارى سيجرى مجلس الأمن الدولى تصويتا على مسودة قرار لتجديد التفويض العام لدول المجلس الأعضاء بممارسة صلاحياتها داخل حدودها الوطنية أو عبر المنظمات الإقليمية لمراقبة السواحل الليبية واعتراض آية سفن يشتبه فى قيامها بحمل مهاجرين غير شرعيين وذلك إعمالا لقرار الأمم المتحدة رقم 2546 الصادر فى 2 اكتوبر 2020 ، وقالت مصادر فى مجلس الأمن إن التصويت سيتم بعد جلسة مغلقة لاستعراض الأوضاع السياسية الراهنة فى ليبيا . 


وسيعقد مجلس الأمن الدولى صباح الجمعة القادم – 30 سبتمبر 2022 – جلسة استماع تشاورية حول الاوضاع فى جمهورية الكونغو الديمقراطية يتحدث فيها السفير بونتو كيتا بوصفه الممثل الخاص للأمين العام للكونغو الديمقراطية ومدير بعثة تثبيت الأوضاع فى الكونغو الديمقراطية، وذلك بحضور ممثلى المنظمات غير الحكومية والإغاثية العاملة بدعم من الأمم المتحدة فى الكونغو . 


كذلك سيواصل مجلس الأمن الدولى على مدار أسبوع عمله التى يبدأ غدا عمليات الرصد والمتابعة العادية لتطورات الأوضاع فى إثيوبيا ومستجداتها وهى العمليات التى بدأت مع اندلاع العنف العرقي هناك فى الرابع والعشرين من أغسطس الماضى بعد خمسة أشهر من وقف لإطلاق النار تم برعاية أممية، وستوصى الأمانات الفنية الخاصة بهذا الملف بعقد أية اجتماعات للمجلس قد تستدعيها تطورات الموقف فى إثيوبيا. 


وقالت مصادر فى مجلس الأمن الدولى – لوكالة أنباء الشرق الأوسط – إنه يجرى الآن العمل على إعداد مسودة قرار حول الأوضاع فى ميانمار تقدمت بها المملكة المتحدة، ولم يتحدد بعد توقيت انعقاد جلسة التصويت على المسودة التى لا تزال فى قراءتها الأولى . 


ومن المقرر كذلك أن يعقد مجلس الأمن الدولى اجتماعا رسميا للجنة الأركان العسكرية لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، لم يتم حتى الآن الكشف عن البنود التى ستتم مناقشتها فى هذا الاجتماع الذى تقرر له مساء يوم الجمعة 30 سبتمبر 2022 . 


ومن المقرر كذلك أن تعقد لجنة العقوبات المفروضة على جمهورية أفريقيا الوسطى فى الثلاثين من الشهر الجارى اجتماعا تشاوريا غير رسميا على مستوى الخبراء لمناقشة سير العمل التنفيذى للعقوبات المفروضة بمقتضى القرار الأممى رقمة 2127 . 


يعقد مجلس الأمن الدولى فى السابع والعشرين من سبتمبر الجارى اجتماعا رسميا على مستوى لجنة العمل الأممية لحماية الأطفال فى مناطق الصراعات المسلحة يتم فيه مناقشة تقرير الأمين العام حول أوضاع الأطفال فى مناطق الاقتتال المسلح فى الفلبين وهو التقرير الذى أعده مكتب ممثل الأمين العام لحماية الطفولة فى مناطق الصراعات المسلحة. 

Advertisements

 

 

 


Advertisements