Advertisements

سامح شكري: لا بد من حل للقضية الفلسطينية ووقف أية إجراءات أحادية الجانب  

سامح شكري
سامح شكري
Advertisements

نيويورك- منال بركات

قال وزير الخارجية سامح شكري إن التوصل إلى حلول نهائية لأزمات جوارنا الإقليمي يظل ركنًا أصيلًا في بناء منظومة دولية آمنة ومستقرة، وفي مقدمة ذلك تأتي ضرورة التوصل إلى حل تفاوضي عادل ودائم وشامل للقضية الفلسطينية، على أساس مقررات الشرعية الدولية وحل الدولتين، بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مع وقف أية إجراءات أحادية من شأنها تغيير الحقائق على الأرض، وتقويض فرص الحل النهائي. 

وقال شكري أيضًا: "انطلاقاً من مسئولية مصر في مساندة أشقائها؛ فإنها تواصل جهودها الداعمة للحلول السياسية بموجب المرجعيات الدولية، في كل من سوريا، ولبنان، واليمن، والسودان، بما يحفظ وحدة وسلامة وسيادة ومقدرات هذه الأقطار الشقيقة، وينهي التدخلات الخارجية في شئونها".

وتابع: "وفي هذا السياق، تستمر مصر في دعم جهود الأشقاء في ليبيا لإنجاز الإطار الدستوري، حتى يتسنى إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالتزامن في أقرب وقت، على ضوء انتهاء المرحلة الانتقالية. وتثمن مصر في هذا الصدد دور البرلمان الليبي المنتخب، كما تشدد على أهمية خروج جميع".

اقرأ أيضًا| سامح شكري: مسؤولية مصر عن مساندة أشقائها في سوريا ولبنان واليمن والسودان وليبيا

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements