Advertisements

الجفاف يكلف فرنسا 43 مليار يورو ويعرض المنازل للانهيار.. تقرير

الجفاف في فرنسا
الجفاف في فرنسا
Advertisements

كشفت تقرير صادر عن اتحاد التأمين الفرنسي أن الجفاف الذي ضرب التراب الفرنسي ، والبحار هذا العام ، تسبب في خسائر كبيرة لحقت بالجمهورية ، تمثلت في تضرر المباني، ونقص مياه الشرب والمحاصيل، وعلى الصعيد الاقتصادي في خسائر لحقت بالدولة . 

وأكد التقرير أن موجة الجفاف التي ضربت البلاد من المتوقع أن تكلف  الجمهورية بموجب الأضرار التي لحقت بالمباني في فرنسا ما بين 1.6 و 2.4 مليار يورو في عام 2022 . 

 ويشمل هذا التقدير فقط الأضرار التي لوحظت في البلديات التي تعرفت السلطات على حالة الكوارث الطبيعية فيها ، والتي سيتم اعتبارها بعد ذلك متتالية مع الجفاف.
وبحسب تقرير نشرته جهات فرنسية وأعادت نشره وسائل الإعلام ، فقد يكون هذا هو العام الأكثر تكلفة لهذا النوع من أحداث الطقس ، والتي من المفترض أن تكلف الأضرار التي لحقت بالمباني شركات التأمين  في عام 2022 ما بين 1.6 و 2.4 مليار يورو ، وفقًا للأرقام الصادرة أني الأول  الخميس 22 سبتمبر عن اتحاد شركات التأمين.

قال التقرير إن هذا العام  تجاوز 2.12 مليار يورو المسجلة في عام 2003 ، وهو أسوأ عام من حيث الجفاف منذ إنشاء نظام التعويض عن الكوارث الطبيعية في عام 1982. بينما في عام 2022 قد بلغت التكلفة تقديراً  أغلى من عام 2018 ، الذي يأتي  في المرتبة الثانية بتحقيق أضرار تقدر بنحو 1.5 مليار.

ولا يأخذ التقرير  في الاعتبار الأضرار التي لحقت بالمحاصيل ، والتي سيتم تغطيتها من خلال التأمين على المحاصيل.
جاء في التقرير أن الجفاف يغذي بعد فترة من الترطيب  ظاهرة انكماش وتضخم التربة الطينية التي تؤثر على نصف إقليم العاصمة ، وتؤدي إلى انهيارات أرضية من المحتمل أن تزعزع استقرار أسس المنازل.
 
وفي فرنسا  - حسب التقرير - يوجد ما يقرب من 54٪ من منازل الأسرة الواحدة في مناطق ذات تعرض متوسط ​​أو مرتفع  للانهيار لكونها تربة طينية ،  ويقع 3.3 مليون منزل ، أو حوالي 16٪ من الإجمالي ، في مناطق عالية الخطورة.

وقالت " فلورنس لوستمان "- رئيسة اتحاد شركات التأمين  إنه بسبب الاحتباس الحراري ، فإن الجفاف هو الخطر الأكثر ديناميكية ، ووفقًا لدراسة أجراها الاتحاد ونشرت عام 2021 ، فإن الجفاف في فرنسا كلف 14 مليار يورو بين عامي 1989 و 2019 ومن المتوقع أن يكلف حوالي 43 ملياراً بين عامي 2020 و 2050.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements